صحيفة تركية: لا يمكن الاستغناء عن العمال السوريين في تركيا

نشرت صحيفة جمهوريات التركية، تقريراً تحدثت فيه عن أوضاع العمال السوريين وحال المعامل في تركيا في ظل إجازة عيد الأضحى.

وأكد أصحاب مصانع ومعامل في تركيا، للصحيفة أهمية عمل السوريين معهم، وفق استطلاع رأي ودراسات ميدانية أجرتها في عدد من الولايات.

اقرأ أيضا: تحذيرات أممية من انعدام الأمن الغذائي في سوريا و23 دولة حول العالم

وأشارت الصحيفة إلى أن التركيز كان على ولاية غازي عنتاب جنوبي البلاد، والتي تصل فيها نسبة البطالة بين فئة الشباب الأتراك إلى 25%.

ووفق أحد أصحاب معامل النسيج في ولاية غازي عينتاب، فإنه بدون العمالة السورية لا يمكنه الحصول على عمال في مصنعه.

ونقلت الصحيفة عن أصحاب معامل في تركيا قولهم إنهم باتوا يعتمدون على العامل السوري بشكل يدفعه إلى انتظار عودتهم من عطلة العيد “بفارغ الصبر”.

وأضافت المصادر أن السوريين أيضاً مستفيدون من عملهم بشكل “غير نظامي”، نظراً إلى أن تسجيلهم في الضمانات الاجتماعية يلزمهم أخذ جزء من دخلهم مقابل ذلك.

ويعمل معظم العاملين من اللاجئين السوريين في المعامل والورشات والمصانع التركية يعملون حتى 16 ساعة متواصلة بأجور منخفضة، وفق دراسات ميدانية.

و لا يحصل هؤلاء على أجر لمدة ثلاثة إلى أربعة أشهر، وتحدثت الصحيفة عن أن العمال من اللاجئين السوريين يتعرضون لحالات عنصرية.

و لا يعرف السوريون الذين تعرضوا للعنصرية والاضطهاد والاستغلال إلى أين يمكن لهم اللجوء للحصول على حقوقهم.

ويقول منسّق مشروع اتحاد الأعمال النسيجية، إرهان كيليش أوغلو، إن العمال من فئة اللاجئين هم جزء لا يتجزأ من العمالة التركية.

ويؤكد أوغلو أن بلاده تتبع سياسة “غض الطرف” عن تلك العمالة، لطالما أن أرباب العمل راضون تماماً عن توظيف عمال بأجور أقل مما لو كانت لعمال أتراك.

زر الذهاب إلى الأعلى