صحيفة تركية تهاجم السوريين: “تسببوا بارتفاع البطالة والتضخم”

تواصل المعارضة التركية، شن حملاتها العدائية ضد اللاجئين السوريين، ونشر الأكاذيب والشائعات حولهم.

وفي سبيل تحقيق ذلك، تلجأ المعارضة إلى وسائل الإعلام ومنها صحيفة “سوزجو” التركية مؤخراً.

وزعمت الصحيفة المذكورة ارتفاع معدل البطالة والتضخم في المناطق التي يعيش فيها اللاجئون السوريون بكثافة في تركيا.

ونشرت “سوزجو” تقريراً حمل عنوان: “كل 10 لاجئين سوريين يتركون مقابلهم 6 أتراك عاطلين عن العمل”.

اقرأ أيضاً.. ساخراً من أردوغان.. رئيس بلدية تركية يرمي أكياس الشاي على نواب العدالة والتنمية (فيديو)

وزعم التقرير أن معدل البطالة في ولايات غازي عنتاب وأديامان وكيليس، حيث “يتركز السوريون”، قد وصلت إلى 12.8%.

وفي نهاية عام 2011، كان معدل التضخم في تركيا، 10.45%، مقابل 11.68% في المناطق التي يتركز فيها السوريون وفق مزاعم الصحيفة.

وواصلات الصحيفة مزاعمها المضللة، رغم انخفاض معدلات التضخم في تركيا خلال أعوام 2013 و2014 و2015، إلى 7.4 و8.17 و8.81% على التوالي.

اقرأ أيضاً.. تركيا: مستشار أردوغان يدحض معلومات مضللة حول اللاجئين السوريين

لكن الصحيفة اعتبرت أنه كان لافتاً ارتفاع تلك المعدلات في الولايات التي يتركز فيها السوريون إلى 8.51 و8.75 و9.38% على التوالي.

وذكرت “سوزجو” أن اللاجئين السوريين يستخدمون المستشفيات العامة أكثر بثماني مرات من الأتراك، وهو ما أجبر المرضى الأتراك على الذهاب إلى المستشفيات الخاصة.

وفي وقت سابق نفى الرئيس السابق لغرفة صناعة غازي عنتاب عبد القادر كونوك أوغلو، مزاعم أن يكون اللاجئون السوريون قد أخذوا أماكن العمل الأتراك، مؤكداً أن هذه الأمر لا يعكس الحقيقة.

وأوضح كونوك في تصريحات صحفية، أن السكان المحليين لا يحبون العمل، على عكس اللاجئين السوريين الذين لم يكن لديهم خيار آخر سوى الانخراط بسوق العمل، وهم لا يعملون في مصانع معينة، بل في الشركات الصغيرة.

وكان مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ياسين أقطاي، قد أكد أن أرباب العمل في غازي عنتاب التركية “راضون جداً عن السوريين، ويقولون إن انسحاب السوريين سيتسبب بانهيار اقتصاد الولاية”.

زر الذهاب إلى الأعلى