صحفي تركي: إذا تم إعادة السوريين إلى بلادهم ستشهد بعض القطاعات نقصاً في العمالة

قال الكاتب الصحفي التركي “جيم كوتشوك” إنه إذا تمت إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، ستشهد بعض القطاعات في تركيا نقصاً في اليد العاملة.

وأشار “كوتشوك” في مقاله المنشور في صحيفة “Türkiye gazetesi” إلى رئيس حزب النصر “أوميت أوزداغ” الذي ينتقد وجود اللاجئين السوريين في تركيا، واصفاً إياه بـ “الفاشي” الذي يقوم بإخافة اللاجئين، حيث يقوم باقتحام محال اللاجئين السوريين الحاصلين على الجنسية، في إشارة إلى زيارة “أوزداغ” إلى الصائغ السوري في ولاية إزمير التركية.

اقرأ أيضاً: سليمان صويلو يكشف ما سيحدث إذا عاد السوريون إلى بلادهم

وفي رده على الخطاب المتصاعد الموجه ضد وجود اللاجئين، صرح “كوتشوك” أن بشار الأسد يقوم بقتل شعبه، وبأن المناطق ما تزال غير آمنة هناك، وأضاف: “بالطبع غير مسموح بالهجرة غير المنظمة، فأنت تحمي الحدود، ولكن القول بأنك سترسل الرجل الذي قدم إلى بلدنا لإنقاذ حياته يعني بأن هذا الشخص سوف يموت هناك، حيث العالم كله رأى كيف يقوم الأسد برمي الناس في الحفرة وإحراقهم بالوقود”.

وكشف “كوتشوك” عن أن الحكومة التركية على علم بمن يقوم بالتحريض على وسائل التواصل الاجتماعي، وقد قامت برفع الشكاوى اللازمة في هذا الشأن، وتابع: “لا يمكن فهم كل هذا الكره تجاه الأجانب، إن أوميت أوزداغ الذي حصل على 0% من الأصوات يحاول أن يكون على جدول الأعمال عبر كراهية الأجانب، ويظن بأن أصوات الناخبين ستزداد بذلك”.

سعد وليد

صحفي سوري درس الصحافة في تركيا وعمل مع العديد من وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة، كما عمل أثناء دراسته في اذاعة الجامعة. مسؤول تحرير أخبار المشاهير في موقع المورد منذ عام 2021

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى