شكلك مو سوري؟ مواقف عنصرية تواجه السوريين في دول اللجوء

تحدث سوريون في دول اللجوء عن تجارب شخصية حملت لهم انطباعات وصفوها بالعنصرية من قبل سكان الدول التي هاجروا إليها.

وأوا ضحت صفحة “مشروع ونبقى” على موقع “إنستغرام” أن ظاهرة تمييز السوريين من أصحاب البشرة البيضاء والعيون الملونة، تحت مسمى “شكلك مو سوري”، تعتبر شكلاً من أشكال العنصرية.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تناقش تركيا بصيغة إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم .. ماهي الشروط ؟

وأشارت الصفحة في منشور، إلى أن السوريين من ذوي البشرة البيضاء والعيون الملونة يخاطبون في دول العالم، بأن ملامحهم بريطانية أو ألمانية أو روسية، أو أي جنسيات أخرى عدا السورية.

وعرضت الصفحة شهادات لسوريين مروا بتلك التجربة خلال سفرهم بين دول العالم.

ونقلت عن سوري تعرض إلى تعليقات عنصرية، لدى وصوله إلى دولة كندا، من خلال التشكيك بجنسيته السورية كونه من ذوي البشرة البيضاء.

ولفتت إلى شهادة سوري آخر، أكد أن الكثير من الأوروبيين يعتبرون السوريين من أصحاب البشرة البيضاء أنهم من سلالة الفرنسيين أو الأتراك أو الصليبيين.

ودعت الصفحة في ختام المنشور، إلى ضرورة التعامل مع التنوع السوري كأمر طبيعي، “وليس كشيء مدهش”، مع الإشارة إلى ضرورة إنهاء تعظيم هذه الفئة في سوريا.

بدورها، علقت شابة سورية تقيم في لبنان، أنها واجهت المشكلة ذاتها، حيث يعتقد البعض أنهم يمتدحون الشخص بعبارة “شكلك مو سوري”، إلا أنه شيء مهين، وفق قولها.

زر الذهاب إلى الأعلى