شركة عالمية تخطط لإنتاج الكهرباء في سوريا عبر الطاقة الشمسية

تعاني المناطق الخاضعة لسيطرة النظام تردياً في الواقع الكهربائي، في ظل غياب برنامج تقنين منظم، ما دفع النظام إلى البحث عن سبل أخرى لتوفير الكهرباء للمناطق الخاضعة لسيطرته، وخصوصاً المدن الصناعية التي عانت من الشلل بسبب الانقطاع الطويل للكهرباء.

ونقلت صحيفة “الوطن” الموالية، عن مصادر في قطاع “الصناعة” التابعة للنظام، أن إحدى “الشركات العالمية المتخصصة في مجال بناء منظومات الطاقة الشمسية والطاقات البديلة (لم تسمها) وصلت إلى سوريا، لإجراء معاينة ودراسة أولية لإمكانية تنفيذ مشاريع طاقة بديلة مشتركة مع مستثمرين وصناعيين سوريين في مدينة حسياء الصناعية”.

اقرأ أيضا: الأمم المتحدة تؤكد أن سوريا بلد غير آمن لعودة اللاجئين

وأضافت أن الشركة تطمح لإنشاء محطات طاقة شمسية في كل من عدرا الصناعية وحسياء الصناعية بطاقة 100 ميغا في كل مدينة، بعد الانتهاء من عمليات الدراسة والتقييم.

وأشارت المصادر إلى أن وفد الشركة التقى “بمجموعة من الصناعيين والمستثمرين في مدينة حسياء الصناعية واتفقوا على صيغة أولية لبدء العمل التشاركي بين تلك الشركة والمستثمرين السوريين”.

وأضافت أنه “من المتوقع أن يتم تنفيذ هذه المشاريع بشكل تجريبي داخل مدينة حسياء الصناعية، على أن يتم بعد ذلك نقل هذه التجربة إلى مدن وأماكن أخرى”.

الانتقال إلى الطاقة المتجددة

وسبق أن أكدت صحيفة “الوطن” نقلاً عن مصدر في وزارة الكهرباء التابعة للنظام أن حكومة النظام تبحث إقرار مشروع تشريعي يلزم الصناعيين باستخدام الطاقات البديلة (الشمسية والريحية) بشكل جزئي كمرحلة أولية وصولاً إلى تحول المنشآت الصناعية من الكهرباء إلى الطاقات المتجددة بشكل نهائي”.

ويواجه النظام سخطاً شعبياً كبيراً، بسبب فترات التقنين الكهربائي الطويلة التي تعيشها مختلف المناطق الخاضعة لسيطرته، والتي وصلت في بعض المناطق إلى 14 ساعة متتالية مقابل ساعة أو نصف ساعة تغذية.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى