شرطة نظام الأسد تقبض على مزور أختام قضائية ووثائق مزورة في ريف دمشق

قامت عناصر وزارة الداخلية التابعة لنظام الأسد بإلقاء القبض على مزور يمتهن تزوير أختام قضائية و وثائق مزورة منسوبة لمحاكم شرعية

وذكرت الوزارة في بيان لها ” وردت معلومات إلى فرع الأمن الجنائي في دمشق بوجود شخص في محلة صحنايا يدعى (سامي . ش) يقوم بتزوير وثائق قضائية شرعية صادرة عن عدلية ريف دمشق ومحاكمها الشرعية، وبعد التحري وجمع المعلومات تم إلقاء القبض عليه من قبل قسم مكافحة التزييف والتزوير بفرع الأمن الجنائي” .

وأوضحت: “وبتحري منزله عُثر فيه على عدة أختام مزورة تحمل أسماء عدة قضاة شرعيين ومحاكم شرعية في ريف دمشق وهي: المحكمة الشرعية في النشابية ــ المحكمة الشرعية في عربين ــ المحكمة الشرعية في كفر بطنا كما عُثر على أختام منسوبة لكل من :{ وكيل النيابة العامة في ريف دمشق وختم التفويض عن المحامي العام في ريف دمشق، وختم معاون النيابة العامة في ريف دمشق وختم وزارة العدل والختم الثاني لوكيل النيابة العامة في ريف دمشق }،إضافة إلى عدة أختام مزورة مصنعة يدوياً بمادة السلكون للمحكمة الشرعية بالنشابية” .

وقد عثر على أدوات تستخدم في صناعة الأختام وعدد كبير من الوثائق المزورة التي يستخدمها المقبوض عليه في تزوير وثائق: (الزواج والطلاق،تثبيت نسب،قرارات قضائية، صكوك زواج، بيانات إثبات زواج، وصاية شرعية) كما ضبط لديه جهاز كمبيوتر وطابعة يستخدمهما في عمليات التزوير .

و تمت مصادرة الوثائق والأختام المزورة وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على تزوير العديد من الوثائق الشرعية والأختام الخاصة بوزارة العدل والنيابة العامة في ريف دمشق والمحاكم الشرعية التابعة لها لقاء مبالغ مالية يتقاضاها عن كل وثيقة مزورة بمبلغ يتراوح مابين (100 و 200 ) ألف ليرة سورية .

وهذه ليست الحالة الأولى التي يكتشف فيها النظام التزوير فهو المساعد الأول في انتشار الفساد في سوريا وقد صنفت سوريا من الدول الأكثر فسادا .

زر الذهاب إلى الأعلى