شخصيات معارضة: أزمة أوكرانيا فرصة لتغيير مقاربات الغرب في سوريا

اعتبرت شخصيات سورية معارضة، أن أوكرانيا “فرصة مهمة” لتغيير مقاربة الدول الغربية تجاه سوريا، بينما استبعد باحثون حدوث أي تغيير بهذا الإطار.

ودعا الأمين العام لـ”الائتلاف الوطني السوري” المعارض هيثم رحمة، الإدارة الأمريكية إلى إعادة النظر في سياستها تجاه سوريا، مشيراً إلى أن “التراخي بمواجهة روسيا في سوريا، سمح لها بتكرار العدوان على أوكرانيا اليوم”.

اقرأ أيضاً: نظام الأسد يغلق معبر البوكمال الحدودي مع العراق في دير الزور

من جهته، أكد المتحدث باسم “هيئة التفاوض السورية” المعارضة يحيى العريضي، أن كل الاحتمالات مفتوحة، فالعالم يسعى لخنق جموح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وتعطيل أذرعه الخارجية، وسوريا إحداها، وفق موقع “العربي الجديد”.

بالمقابل، استبعد الباحث رضوان زيادة، حدوث أي تغيير جوهري في موقف الغرب من القضية السورية، مرجحاً أن يكون هناك “تركيز إعلامي لا أكثر على جرائم روسيا في سوريا لإحراجها”.

كما استبعد تزويد فصائل المعارضة السورية بأسلحة نوعية، قائلاً إن هذا الأمر غير مطروح، وليس لدى واشنطن رغبة بإعادة فتح ملف التسليح في سوريا. وأضاف أن واشنطن تعتبر وقف تصعيد العنف في سوريا أفضل الحلول الممكنة، لصعوبة الوصول إلى حل سياسي عبر تطبيق القرار الدولي 2254، وأن عدم تجدد العنف يبقى الخيار الأفضل لواشنطن وحلفائها الأوروبيين.

زر الذهاب إلى الأعلى