شاب في دمشق يسرق 63 ألف دولار من منزل عائلته بالتعاون مع صديقه

أعلنت قوى الأمن التابعة لنظام الأسد في مدينة دمشق القبض على شاب أقدم على سرقت مبلغ 63 ألف دولار أميركي من عائلته بالتعاون مع صديقه.

وفي التفاصيل، ادعى إلى “قسم شرطة الصالحية” بدمشق أحد المواطنين بتعرض منزله للسرقة عن طريق مفتاح مطابق وسـرقة مبلغ 63 ألف دولار أميركي وتكسير كاميرات المراقبة الموجودة ضمن المنزل وبعثرة أثاث المنزل من قبل السارقين.

اقرأ أيضا: السفارة الأميركية في دمشق تعلن دعم عدة مشاريع للسوريين

وبحسب صفحة وزارة الداخلية في حكومة النظام على “فيس بوك”، فإن دورية من الشرطة حضرت وعاينت المكان، وبالمتابعة وبالبحث تم الاشتباه بصديق أحد أفراد العائلة ويدعى (أحمد – ز) كونه يتردد إلى المنزل بشكل متكرر، فألقي القبض عليه وأحضر إلى مركز القسم.

وأضافت أنه خلال التحقيق مع المشتبه به ومواجهته بالأدلة اعترف بإقدامه على سرقة المبلغ من المنزل بالاتفاق مع ابن صاحب المنزل ويدعى (صلاح -س).

واعترف الشابان بالدخول إلى المنزل بوساطة مفتاح مطابق وافتعال فوضى بالمنزل وكسر كاميرات المراقبة مع سحب بطاقات الذاكرة التابعة لها وسرقة مبلغ 63 ألف دولار أميركي.

وجرى استرداد كامل المبلغ وتسليمه لأصحابه بموجب قرار قضائي وضبط بالحادثة وأحيل الشابان إلى القضاء المختص، وفقاً للوزارة.

وقبل أيام، قالت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري، إن شاباً ادعى تعرضه للاختطاف، في منطقة صحنايا بريف دمشق، لسرقة مبلغ 50 مليون ليرة من والده، وذلك في حادثة هي الثانية من نوعها خلال أقل من شهر في المنطقة.

وتعاني المدن السورية الخاضعة لسيطرة النظام من انتشار عصابات السرقة المنظمة وعصابات تجارة المخدرات في شوارعها، وحالة من الفلتان الأمني رغم وجود عشرات الأجهزة الأمنية.

زر الذهاب إلى الأعلى