سوريون في مناطق النظام يلغون سجلاتهم التجارية لتجنب الاستبعاد من الدعم

سارع عشرات السوريين بمناطق سيطرة النظام، إلى التقدم بطلبات إلغاء سجلاتهم التجارية، وذلك بعدما شملهم قرار الاستبعاد من الدعم الحكومي.

وشهدت أمانات السجل التجاري في مديريات التجارة الداخلية بمحافظات دمشق وطرطوس والسويداء، ازدحاماً واسعاً بعد توافد الراغبين بشطب سجلاتهم التجارية.

اقرأ أيضا: سوريون يتحايلون على نظام الأسد عبر البطاقة الذكية

وقال أحد المواطنين إنه اضطر لاستخراج سجل تجاري منذ سنوات للسفر إلى لبنان والحصول على فرصة عمل، ولكنه أصبح حالياً لا يستطيع شراء أسطوانة غاز أو ربطة خبز بالسعر المدعوم بسبب السجل التجاري، وفق موقع “سناك سوري” الموالي.

وأكد رئيس الغرفة التجارية في السويداء نبيه بكري، أن قرار رفع الدعم لم ينصف شرائح عدة لديها سجلات تجارية من الدرجة الثالثة والرابعة، أعمالها غير منتجة بالشكل الذي ينسجم مع رفع الدفع عنهم.

وكانت حكومة النظام، قد أعلنت أن الاستبعاد من الدعم يشمل التجار من الدرجات الممتازة والأولى والثانية والثالثة والرابعة، ولا يشمل أصحاب الأعمال المتناهية الصغر.

زر الذهاب إلى الأعلى