سوريا.. رفع سعر الوقود يتسبب بأزمة مواصلات حادة وتضرر آلاف الطلبة

تشهد مناطق سيطرة النظام في سوريا، خاصة في دمشق وحلب، أزمة مواصلات كبيرة، بعد رفع سعر الوقود.

وجاء ذلك بعد أنباء عن قيام سائقي “السرافيس” بالإضراب، الأمر الذي تسبب بتضرر آلاف الطلبة.

اقرأ أيضا: فايننشال تايمز: أطفال سوريا “ينامون جوعى” مع ارتفاع الأسعار

وشهدت شوارع العاصمة صباح أمس، ازدحامًا كبيرًا عند مواقف الباصات، بسبب إضراب السائقين عن العمل مع بدء تنفيذ قرار رفع سعر المازوت.

وفوّت العديد من طلاب الجامعات امتحاناتهم، بسبب وضع المواصلات، الذي يزيد الأوضاع سوءاً في تلك المناطق.

وكانت حكومة الأسد، قد أقرت رفع سعر الوقود، بنسبة 100%، و بلغ سعر الليتر 500 ليرة سورية بعد أن كان 180 ليرة.

وأصبحت تعرفة الركوب، للخطوط القصيرة (بمسافة عشرة كيلومترات للباصات والميكروباصات) 100 ليرة للراكب.

و وصلت تعرفة الركوب للخطوط الطويلة التي تفوق عشرة كيلومترات للباصات و”الميكروباصات” إلى 130 ليرة للراكب الواحد.

ووصفت وسائل إعلام موالية، الأوضاع التي شهدتها خطوط النقل الداخلي في العاصمة دمشق بالفوضى.

وباتت بعض “السرافيس”، تتقاضى ضعف الأجرة بمجرد صعود المواطن، بغض النظر عن وجهته، و تتراوح الأجرة بين 200 و250 ليرة سورية.

زر الذهاب إلى الأعلى