سوريا.. حزب من معارضة الداخل يفصل عضواً له كتب تقارير برفاقه

قرر حزب التضامن المرخص لدى نظام الأسد، الأحد، فصل أحد أعضائه، لاتهامه بارتكاب تجاوزات لم تكن في صالح الحزب والأعضاء المنتسبين له.

واتهم الحزب العضو “محمد نعمان حسن واجد المشارقة” بكتابة التقارير الأمنية للنظام، والدعوة لإنشاء تكتلات داخل صفوفه.

اقرأ أيضا: أمريكا تبدأ بتطعيم الحيوانات ضد كورونا.. ورئيس السنغال مستنكراً: “الدول النامية تعاني”

كما اتهم ببثّ أخبار كاذبة عبر كتابة تقارير كيدية لبعض الأجهزة الأمنية المتعامل معها في محافظة حلب، والإضرار برفاقه في الحزب.

وينحدر العضو من محافظة حلب، وبحسب المكتب السياسي في الحزب لم يَعُد للعضو المذكور أي صفة، لا رسمية و لاشخصية بعد طرده بتاريخ يوم 24 حزيران الماضي.

وحزب التضامن يعد أول حزب مرخص لدى نظام الأسد، خارج إطار “الجبهة الوطنية التقدمية” التي ألّفها النظام من عدة أحزاب بقيادة حزب البعث.

ويصنف الحزب نفسه بأنه من المعارضة الداخلية، وهو أحد أعضاء “الجبهة الوطنية الديمقراطية” (جود) التي تضم عدداً من الأحزاب المعارضة.

زر الذهاب إلى الأعلى