سرقة الأرشيف النووي الإيراني.. تفاصيل جديدة يكشفها رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي السابق

كشف رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي السابق، يوسي كوهين، تفاصيل جديدة عن عملية سرقة الأرشيف النووي الإيراني، التي قامت بها إسرائيل من قلب العاصمة، طهران.

ونقلت “القناة العبرية الـ12″، حواراً مطولاً مع كوهين، هو الأول بعد تركه منصبه، تحدث فيه عن العملية السرية التي جرت في 31 من شهر يناير/ كانون الثاني 2018.

اقرأ أيضا: إعلام روسي: 3 ناقلات نفط إيرانية تصل إلى سوريا الجمعة

وذكر كوهين أن العملية تمت بمشاركة حوالي 20 عميلاً، أوصلوا الأرشيف إلى تل أبيب رقمياً، فور اقتحام مبنى الأرشيف في طهران، حتى قبل مغادرة العملاء لمقر العملية، في إيران نفسها.

وذكر المسؤول الإسرائيلي أنه تم التخطيط للعملية قبل عامين من هذا التاريخ، حينما تم إخبار الموساد بأن هذا الأرشيف موجود في مجمع أو مقر ما في ضواحي طهران.

وبنى عملاء الموساد مقراً كاملاً في دولة لم يحددها، للمحاكاة والتدريب على كيفية اقتحام هذا المبنى، قبل القيام بالعملية نفسها.

وكان الرئيس الإيراني الأسبق، محمود أحمدي نجاد، قد كشف أمس، سراً عن سرقة وثائق وكالة الفضاء الإيرانية، خلال حوار مع موقع “إرم نيوز” الإماراتي.

وذكر بأن عملاء تابعين لإسرائيل ساعدوا في سرقة بعض المستندات الخاصة بوكالة الفضاء الإيرانية، قائلاً إنهم لا يريدون لبلدان المنطقة أن تتطور.

زر الذهاب إلى الأعلى