سرقة ألف تأشيرة “شنغن” إيطالية.. والمعارضة تحمل وزير الخارجية المسؤولية: “كنتَ نائماً

كشف البرلماني الإيطالي المعارض، أندريا ديلماسترو، سرقة ألف تأشيرة “شنغن” إيطالية، محملاً وزارة الخارجية المسؤولية.

وقال ديلماسترو إن “وزير الخارجية بينما يحاول التوسط بين قبائل طالبان في حركة خمس نجوم بين كونتي وغريللو، تمت سرقة ألف تأشيرة من سفارتنا في باكستان للدخول إلى منطقة شنغن”.

اقرأ أيضا: إيطاليا.. هاربان من السجن يتركان رسالة يعدان فيها بالرجوع بعد حل خلاف عائلي

وذكر البرلماني وهو عضو مجلس النواب من حزب “إخوة إيطاليا” المعارض، أن “هذه الحقيقة تعرض أمن أوروبا بأكملها للخطر والتي يستمر لويجي دي مايو لأجلها بغفوة (غير) الصالحين”.

وأضاف: “لا يمكن استبعاد ظل الإرهاب الإسلامي الذي يخيم على نشاط الاتجار بالبشر أو إرسال طابور خامس من الجهاديين إلى أوروبا”.

ولفت ديلماسترو إلى أن “الأمر خطير للغاية حتى الآن، لم يشرح قصر فارنيزينا، مقر وزارة الخارجية بعد، استراتيجيته لمنع استخدام هذه التأشيرات”.

وأردف البرلماني الإيطالي المعارض: “فليتذكر دي مايو أنه يتقاضى راتبه من الإيطاليين لضمان الأمن الدولي وليس التوسط بين الماركيز ديل غريللو وفيسكونتي المنقسمين”.

المصدر: RT

زر الذهاب إلى الأعلى