سحرت الملايين بصوتها في “ذا فويس”.. لاجئة سورية مهددة بالترحيل من هولندا

تواجه الفنانة السورية الشابة، حنين قضماني، البالغة من العمر 18 عاماً، خطر الترحيل من هولندا، بسبب إيقاف معاملة لجوء عائلتها.

ووفق مقابلة أجرتها حنين، مع التلفزيون الهولندي، فإنها وأسرتها قد يرحلون إلى فنزويلا، كونهم كانوا يعيشون هناك قبل قدومهم إلى هولندا، ورفض معاملة لجوئهم.

اقرأ أيضا: تقرير يكشف عدد الأطباء السوريين العاملين في ألمانيا

وفشلت العائلة، على ما يبدو، من النجاح في إتمام معاملة اللجوء السياسي، الذي يمنع القانون الهولندي منحه، لمن كانوا في بلد آمن قبل أن يصلوا إلى هولندا لطلب اللجوء.

وأحياناُ يتم ترحيل هؤلاء إلى آخر بلد آمن كانوا به، أو مروا منه قبل هولند، وهو ما أرجعته حنين إلى خطأ جسيم من عائلتها، التي أخفت عن الجهات الهولندية، ذكر إقامتها في فنزويلا.

وذكرت الفنانة الشابة، أن العائلة تُحمّل المحامي الهولندي الذي تولى ملفهم، مسؤولية هذا الخطأ، لأنه هو الذي نصحهم بإخفاء سنوات إقامتهم في فنزويلا.

و عائلة الشابة تنحدر من قرية شقا بمحافظة السويداء السورية، ويعيش فيها 8 آلاف شخص، وقد تركت العائلة القرية إبان الثورة السورية وتوجهت إلى فنزويلا.

و عاشت حنين وعائلتها هناك 3 سنوات، قبل أن تجبر على العودة مجدداً إلى سوريا، بسبب مرض أحد أبناء العائلة (عمر)، ثم اللجوء إلى هولندا، بسبب مخاطر العيش في القرية.

ونقلت المصادر أن عمر بحاجة لرعاية طبية متقدمة، لم تكن متوفرة في فينزويلا، التي كانت تمرّ بدورها بمشكلات اقتصادية كبيرة.

وتقطن عائلة قضماني المؤلفة من الوالدين و3 أطفال، في مركز إيواء اللاجئين منذ قدومهم إلى هولندا قبل 4 سنوات، بانتظار القرار الأخير للحكومة الهولندية.

ودفع اهتمام الصحافة بحنين، أحد المعجبين لبدء مبادرة للضغط على الحكومة الهولندية، عبر التوقيع على عريضة إلكترونية تطالب ببقاء المطربة الشابة.

وتم جمع 15 ألف توقيع حتى الآن، وينتظر أن يصل عدد الموقعين إلى 50 ألفا، لطرح العريضة رسميا على البرلمان الهولندي، وفقا لنص القانون في البلاد.

وشاركت حنين قضماني في برنامج “ذا فويس” (The Voice) لاكتشاف المواهب الغنائية قبل أشهر، وحققت شهرة عريضة في هولندا، بسبب صوتها وأدائها المميز.

المصدر: الجزيرة نت

زر الذهاب إلى الأعلى