سجن سعودي 5 أشهر لرفضه ارتداء الكمامة

في واقعة نادرة، قضت محكمة سعودية بسجن أحد المواطنين خمسة أشهر بسبب عدم التزامه بارتداء الكمامة الواقية من فيروس كورونا المستجد.

وبحسب التفاصيل التي نشرتها صحيفة “عكاظ” المحلية، فقد أصدرت المحكمة الجزائية في مدينة جدة، غربي المملكة، ذلك القرار بعد خلع مواطن سعودي الكمامة ورفض الالتزام بتعاليم أحد رجال الأمن أثناء عمله الميداني في الواجهة البحرية (الكورنيش).

اقرأ أيضا: سطو في جدة والشرطة السعودية تكشف التفاصيل

وأشارت الصحيفة إلى أن رجل الأمن كان قد طالب من ذلك الرجل إعادة ارتداء الكمامة بعد أن خلعها تنفيذا للإجراءات الاحترازية والوقائية المتعلقة بمكافحة تفشي وباء كوفيد-19 ولكن الأخير رفض ذلك الأمر كما رفض في الوقت ذاته إبراز بطاقته الشخصية.

وبعدها جرى اعتقال ذلك المواطن الذي مم يجرى الكشف عن هويته وحررت مخالفة ضده بعدم ارتداء الكمامة قبل إطلاق سراحه بكفالة وإعلامه بحقوقه.

وأقر المتهم بعدم تجاوبه مع نداء رجل الأمن ثم عاد وأنكر ذلك، وأفاد بأنه كان يسير في الكورنيش ممسكا الكمامة بيده وخلعها بسبب حرارة الجو، وفوجئ برجل الأمن ممسكا به وطلب منه الابتعاد عنه.

وقدم المدعي العام مشهد القبض واعترافات المتهم الأولية وقرر توجيه الاتهام إليه بعدم التجاوب، معتبرا تصرفه فعلا مخالفا للأنظمة.

وفي أول جلسة للمحكمة تغيب المتهم عن الحضور، وفي وقت لاحق مثل أمام المحكمة في جلسة عن بعد، وأفاد بأن عدم تجاوبه مع رجل الأمن حدث بسبب وجود سماعة الجوال في أذنه ولم يقصد عدم التجاوب، متعهدا أمام المحكمة بعدم العودة لمثل ذلك، وأن ما وقع كان دون قصد.

بالمقابل طالب المدعي العام في دعواه إثبات إدانة ما أسند إلى المتهم من عدم التجاوب مع رجل الأمن وتحذيره من عدم متابعته، ومعاقبته على ذلك بـ”عقوبة تعزيرية”. لقاء فعله.

و في حين أقر المتهم بما نسب إليه وقدم “دفاعا ضعيفا”، فإن المحكمة اعتبرت أن ما بدر من المتهم أمر محرم وفيه اعتداء على رجل الأمن بعدم التجاوب، وفقا لـ”عكاظ”.

وأوضح قرار الحكم أن المحكمة وجدت بأن المتهم لم يكتف بعدم التجاوب بل بالتلفظ على رجل الأمن بتهديده، لتخلص المحكمة إلى إدانة المتهم بما نسب إليه وتقرر سجنه مدة خمسة أشهر.

المصدر : الحرة

زر الذهاب إلى الأعلى