ساندرا رزق بإطلالة بحمالة الصدر والجمهور يتفاعل (صور)

فاجأت ساندرا رزق ملكة جمال لبنان السابقة، جمهورها على حسابها الرسميّ في انستغرام، بصورةٍ جديدةٍ، ظهرت فيها بدون مكياج وذلك بعد مرور 23 عاماً على تتويجها باللقب .

وظهرت ساندرا رزق في الصورة التي نشرتها عبر خاصية “ستوري” انستغرام، مبللة الشعر، وبدون أي مساحيق تجميل، لتثبت لجمهورها جمالها الطبيعي، الذي أهّلها لتتوج بلقب ملكة جمال لبنان لعام 2000.

وفي صورٍ أخرى نشرتها ساندرا رزق على حسابها، ظهرت بإطلالة جذابة، حيث ارتدت ملابس “Casual”، بحمالة صدر، وبنطال جينز، وجاكيت طويل، واستعرضت قوامها للجمهور.

وبينما عبّر متابعو ساندرا رزق عن إعجابهم بإطلالتها الاخير، انتقهدها البعض، وقال أحدهم: “صراحة احيانا بتلبس اشياء ما بتلبقلك, يعني مش حلوين من الاخر مثل هل شي يللي لابستيه, بعرف كله هدايا و دعايات و مدفوع حقه … بس بشعين و انت ملكة جمال. فكري فيها”.

كما كتب لها متابع آخر قائلاً: “الستر حلو وبحلي المرأة بعد اكثر”.

وانتخبت ساندرا رزق ملكة جمال لبنان في يوم 22 سبتمبر 2000 حيث خطفت أنظار الجميع بجمالها وذكائها وثقافتها رغم صغر سنها فكانت تبلغ حينها 18 عاماً.

فوزها باللقب جعل ساندرا تتأهل للمشاركة في مسابقة ملكة جمال العالم لعام 2000 ، ثم مسابقة ملكة جمال الكون 2001.

ساندرا رزق بإطلالة بحمالة الصدر والجمهور يتفاعل (صور)
ساندرا رزق بإطلالة بحمالة الصدر والجمهور يتفاعل (صور)

وفي عام 2010، تزوجت ساندرا رزق من رجل أعمال لبناني ليس معروفاً إعلامياً، وكانت تعيش معه متنقلة بين بيروت وقطر، وفضلت بعد الزواج الابتعاد عن الأضواء وأن تمنح معظم وقتها لزوجها وبيتها، وفي فبراير 2011، رزقت ساندرا بابنتها نور.
لكن حياة ساندرا فقدت استقرارها حين باشرت في عام 2013 بإجراء معاملات الطلاق من زوجها، وحصلت عليه.

ثم كسبت ساندرا عام 2017 دعوى حضانة إبنتها الوحيدة، وأعلنت الأمر عبر صورة لها مع طفلتها على (انستجرام) وكتبت: (6 سنوات مرّت وأنا أصارع من أجلك.. لقد بذلت كلّ جهدي لإبقائك معي والفوز بك، أفضل هدية في عيد ميلادي هي أنتِ، مبروك يا ابنتي لقد فزت بحضانتك. يداً بيد سوف نكبر معاً).

ساندرا رزق بإطلالة بحمالة الصدر والجمهور يتفاعل (صور)

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.
زر الذهاب إلى الأعلى