سائق حافلة في ولاية أورفا التركية يثير الجدل بعد إنزاله لعجوز سورية بالغصب لأنها مضطربة عقلياً

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا تسجيل مصوّر لعجوز قيل إنها سورية، يجبرها سائق حافلة على النزول منها بالقوة.

وقالت صحيفة “Sözcü” التركية  إن التسجيل أظهر تفاصيل سحب سائق حافلة في ولاية شانلي أورفا التركية، لسيدة مسنة من ياقتها ليدفعها إلى النزول من الحافلة حيث كانت تجلس في المقعد الخلفي للحافلة رقم 52، المسيّر على خط “سيرين – كارشياكا”.

اقرأ أيضاً: سوريون يناشدون الهجرة التركية لإطلاق سراح كاتب ومترجم سوري

كما شاهد الركاب الآخرون مقاومة المرأة للسائق وامتناعها عن النزول من الحافلة. وفي الوقت نفسه، انتشرت المقاطع الملتقطة بهاتف محمول للحادثة بسرعة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وبحسب الصحيفة، فقد تداول المستخدمون على مواقع التواصل معلومات تفيد بأن السيدة العجوز لم تكن تحمل تذكرة ركوب، لذلك طلب منها السائق النزول، وعندما رفضت المرأة، أنزلها سحلاً من ياقتها.

وبعد ردود الأفعال على تصرفات سائق الحافلة، شارك المدير العام لشركة الحافلات (بيلسان) في بلدية شانلي أورفا، ليفيند جيليك، تسجيلاً للسيدة، والذي التقطه المسؤولون في الحافلة، عبر حسابه في تويتر.

وأوضح في تغريدته أن “السيدة العجوز تعاني من اضطراب عقلي وتركب الحافلات وتنزل منها باستمرار كما أنها تقضي حاجتها داخل الحافلة، وبناء على شكاوى المواطنين، تم إنزالها، وأخذها بإشراف ضابطة البلدية. كما فتح تحقيق في الحادث”.

ويظهر في التسجيل شخص يتحدث إلى السيدة باللغة العربية ليترجم كلامها إلى اللغة التركية بأنها “سيدة سورية.. ولا يعرفون إلى أين تتجه لأنها كانت تعاني من اضطراب عقلي”. في حين لم يُسمع ردها في المقطع المصوّر حول جنسيتها.

وأثار تصريح المدير العام لشركة الحافلات كثيرا من ردود الفعل، وخاصة السياسيين، على وسائل التواصل الاجتماعي.

زر الذهاب إلى الأعلى