زهير رمضان يعلق على منح الفنانين السوريين الجنسية والإقامة الإماراتية

اعتبر نقيب الفنانين لدى نظام الأسد، زهير رمضان، بأنّ أي جنسية أو إقامة ذهبية، لا تعنيه أبداً حتى لو عرضت عليه.

وقال رمضان، في تصريحات إذاعية لوسائل إعلام موالية، إنّ أي جنسية أو إقامة ذهبية، لاتعنيه وعبر عن استغرابه من تلك الخطوة.

اقرأ أيضا: نظام الأسد يعلق على تصريحات أمريكية حول الجولان: سيبقى عربياً سورياً

وأضاف متسائلاً: “كيف قرروا الآن مدح الفنانين السوريين ومنحهم تلك الإقامات”، لافتاً إلى أن تلك الخطوات ليست ميزة، و أن هذا لن يفرغ سوريا من مبدعيها وفنانيها.

ورد رمضان على كلام الفنانة كاريس بشار، عن سبب عدم انتسابها للنقابة بالقول: إن كاريس بشار فنانة كبيرة وحضورها مهم، لكن عندما كانت تريد الانتساب للنقابة لم يكن معها شهادة ثانوية.

وتابع بأن كاريس بشار عندما حصلت عليها الثانوية، كانت قد تجاوزت سن الأربعين، فلا يحق لها الانتساب، وفق قوله.

وذكر الفنان السوري، بأن نقابة الفنانين طوت قيد جورج وسوف وتيم حسن، لكنها أعادتهم للنقابة بمجرد أن دفعوا التزاماتهم.

أما الفنان السوري باسل خياط فهو مطوي القيد، بسبب عدم تسديد التزاماته المالية، ونفى أي حديث عن أنه أساء لسوريا أو أي مشكلة مع النقابة.

وبالنسبة للفنانة نسرين طافش وشكران مرتجى فهن غير منتسبات للنقابة لكونهن فلسطينيات، حسب رمضان الذي ذكر بأن أي أحد يسيء لسوريا يمنع من العمل، كالفنانة سيرين عبد النور.

وأوضح رمضان أن عبد النور هاجمت سوريا وقوات الأسد في أحد البرامج، فمنعت من العمل في سوريا، فاتصل بها وطلب منها الظهور ببرنامج تلفزيوني والاعتذار، فاعتذرت عبر برنامج على قناة سما وحلت المشكلة معها.

وحول الحديث الذي ينتشر عن نجاحه بانتخابات نقابة الفنانين، وصف رمضان، كلام مواقع التواصل حول التشكيك بالانتخابات بـ “حكي جرايد”، واعتبرها حرة ونزيهة ولم يتدخل فيها أحد.

وأشار إلى أن المنافسة لم تكن شديدة، والفرق بين قائمته والقائمة المنافسة كان كبيراً، وحول إنجازاته في النقابة قال رمضان أنه عندما استلم النقابة كان جميع الفنانين لا يحصلون على رواتبهم.

ولفت إلى أنه بعد عام من وصوله أي في عام 2015، حصل جميع الفنانين على معونات الإعاشة، وكانت النقابة محتاجة لمبلغ 65 مليون تم تعويضها، وأي فنان

يتوفى يأخذ الراتب التقاعدي والمعونة وإعانة الجنازة، إضافة لارتفاع الراتب التقاعدي من 13 ألف إلى 30 ألف وقريباً 35 ألف.

وعن جنازة المخرج الراحل حاتم علي، وتغيب رمضان عنها، برر نقيب الفنانين أنه كان مريضاً في ذلك الوقت، ويعاني من جرثومة في الدم، وأن رئيس فرع النقابة في دمشق حضر عنه.

وذكر رمضان بأن الدراما السورية ولّادة، والبطل فيها هو المسلسل، وبأنه لم يدعَ إلى المشاركة في مسلسل “السنونو” للفنان ياسر العظمة، علماً أنه شارك في “مرايا 2011” وأكد بأنه لو دعي إليه كان سيشارك.

زر الذهاب إلى الأعلى