ريف عفرين .. قتلى وجرحى بقصف روسي استهدف مقر “الجبهة السورية للتحرير”

قصفت الطائرات الروسية، اليوم الأحد، المنطقة الواقعة بين مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” والجيش الوطني، في (باصلحايا وبراد) جنوبي عفرين.

وقال موقع “تلفزيون سوريا” إن القصف استهدف أحد معسكرات “الجبهة السورية للتحرير” في ريف عفرين،ما أسفر عن 6 قتلى وعدد من الجرحى كحصيلة أولية.

اقرأ أيضا: قتلى وجرحى مدنيون بقصف للنظام على مدينة إدلب

واستهدفت المقاتلات الروسية بـ 3 غارات جوية، أمس السبت، المنطقة الواقعة شمالي “براد” بالقرب من قرية “باصوفان” شرقي دير سمعان شمالي حلب، وهي منطقة واقعة بين مناطق سيطرة “قسد” والجيش الوطني.

وكثفت الطائرات الروسية، يوم أمس، من غاراتها على مناطق متفرقة من ريف إدلب وحلب واللاذقية، حيث استهدفت اليوم محيط قرية “باصوفان”، ومحيط بلدة الفوعة شمال غربي إدلب بغارتين، واستهدفت بغارة محيط قرية الرويحة جنوبي إدلب، بالإضافة إلى استهداف منطقة عين شيب غربي إدلب بـ 3 غارات، وغارتين على محيط الكبينة، و4 غارات على محيط “بصلحايا، بالإضافة إلى غارات على محور جبل الأكراد شمالي اللاذقية.

واستهدفت طائرات النظام الحربية، أول أمس الجمعة، بغارتين على منطقة الشيخ سلمان في محيط مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، من دون وقوع إصابات بين صفوف المدنيين.ريف

وتكثف روسيا وقوات نظام الأسد القصف الجوي والمدفعي خلال الفترة الماضية مستهدفة أرياف حماة وإدلب وحلب واللاذقية، ما أدى إلى وقوع العديد من الضحايا بين صفوف المدنيين.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى