ريف دمشق .. القبض على طالبة جامعية اختطفت شقيقتين صغيرتين لطلب فدية مالية (فيديو)

ألقت قوى الأمن التابعة للنظام القبض على طالبة جامعية في كلية طب الأسنان، اختطفت شقيقتين صغيرتين (10 و7 سنوات)، بهدف طلب فدية مالية كبيرة.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة النظام، إنّ طالبة جامعية انتحلت صفة باحثة اجتماعية، وزارت منزل الطفلتين، مدعية أنّها تعمل في جمعية لتوزيع اللوازم المدرسية.

اقرأ أيضا: تميم بن حمد آل ثاني : على المجتمع الدولي حل القضية السورية

وذكرت الوزارة في تسجيل مصور بثته عبر حسابها في فيس بوك، أن والدة الطفلتين رفضت الدعم المقدم، مفضلة أن يتم توزيع اللوازم للمحتاجين لها، مشيرة إلى أنّ الطالبة سألت بدقّة عن أوضاع العائلة مادياً.

ولدى وجود الطالبة في منزل الضحايا، خطّطت لمراقبة الطفلتين واختطافهما لطلب فدية مالية.

وعندما صادفت الطالبة الطفلتين خلال خروجهما من مدرستهما الابتدائية، أخبرتهما أنّ أمّهما طلبت منها اصطحابهما معها لحين عودتها من السفر.

وبعد الخطف، وصلت رسائل إلى هاتف أم الطفلتين، التي أبلغت شرطة النظام بفقدان طفلتيها، تطالبها بدفع فدية قدرها 250 مليون ليرة سورية.

وخلال التحقيقات، أخبرت الأم بشأن زيارة “الباحثة الاجتماعية” التي استفسرت عن أحوال العائلة ماديا، لتقوم شرطة النظام بتحديد هويتها من خلال كاميرا مراقبة على مدخل البناء، وتدهم مقر إقامتها، حيث تبيّن أنّها تحتجز الطفلتين مع شقيقتها التي اشتركت بالجريمة.

انتشار ظاهرة الخطف في دمشق وريفها

تنتشر ظاهرة الخطف مقابل الفدية في دمشق وريفها، نتيجة الفلتان الأمني، وذلك رغم انتشار المراكز الأمنية التابعة للنظام بشكل مكثف في مختلف مناطق سيطرته.

وفي وقت سابق أعلن رئيس فرع الأمن الجنائي التابع للنظام بدمشق وليد عبدللي أن انعكاسات الأزمة الاقتصادية رفعت عدد جرائم السرقة والاحتيال.

وأضاف في تصريحات نقلتها صحيفة الوطن الموالية أن أكثر الجرائم ارتكاباً في مدينة دمشق هي التي لها علاقة بالوضع الاقتصادي والمعيشي الذي سببه انهيار الليرة السورية وقلة فرص العمل في دمشق.

ويشار إلى أنّ سوريا تصدّرت قائمة الدول العربية بارتفاع معدل الجريمة، كما احتلت المرتبة التاسعة عالمياً، للعام 2021، وذلك بحسب موقع “Numbeo Crime Index” المتخصص بمؤشرات الجريمة في العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى