رياضي جزائري يعلن الانسحاب من أولمبياد طوكيو لرفض مواجهة إسرائيلية محتملة

انسحب لاعب الجودو الجزائري فتحي نورين، من أولمبياد طوكيو 2020 قبيل مواجهته الأولى الإثنين.

جاء ذلك بعدما أوقعه مسار القرعة في مواجهة لاعب إسرائيلي، في حال تأهله إلى الدور المقبل.

اقرأ أيضا: “منال الأسد” تدعي بأن استمرار رياضة الفروسية تحدي لتدهور الأوضاع الاقتصادية

ومن المفترض أن يتواجه نورين في الدور الـ64 يوم الإثنين، مع السوداني محمّد عبد الرسول في وزن 73 كلغ.

لكن الرياضي الجزائري أكد في تصريح لقناة جزائرية محلية، انسحابه من الحدث الرياضي احتجاجاً على مشاركة لاعب إسرائيلي.

واللاعب المقصود هو الإسرائيلي توهار بوتبول وقال نورين “تعبنا كثيراً للوصول إلى الألعاب الأولمبية (…) لكن القضية الفلسطينية أكبر من هذه الأمور وهذا قرار لا رجعة فيه”.

وأضاف: “هذا أقل ما نقدّمه للقضية الفلسطينية وهي فوق كل شيء (…) الانسحاب قرار نهائي”.

وتجدر الإشارة إلى أنها المرة الثانية التي يُقدم فيها نورين على خطوة مماثلة، بعد بطولة العالم للجودو عام 2019 في طوكيو أيضاً.

وكان نورين البالغ من العمر 30 عاماً، سيواجه اللاعب الإسرائيلي نفسه، وحاز العام الماضي على ذهبية وزن أقل من 73 كغ في بطولة الجودو الإفريقية التي أقيمت في السنغال. 

زر الذهاب إلى الأعلى