روسيا: نبحث مع تركيا المشاكل في إمدادات المياه إلى شمال شرق سوريا ونأمل في استئنافها قريباً

أفادت الحكومة الروسية، بأنها أجرت مباحثات ثنائية مع تركيا بشأن المشاكل في إمدادات المياه إلى محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، منوهةً إلى أن الموضوع حساس للغاية ومعقد وليس بالسهل أبداً.

وأشارت إلى المسألة ملحة وحادة ولديها بعد إنساني، خاصة وأنها تخص ملايين المدنيين في محافظة حلب والحسكة.

اقرأ أيضا: بعد جريمة قتل جماعي لفتاة بداعي “غسل العار”.. مظاهرات نسوية في الحسكة ضد “جرائم الشرف” (فيديو)

جاء ذلك على لسان مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، خلال مؤتمر صحفي عقده في ختام الجولة الـ16 من المفاوضات بـ”صيغة أستانا” التي اختتمت اليوم في عاصمة كازاخستان، مدينة نور سلطان.

وخلال المؤتمر، أكد مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، أن المسألة حساسة للغاية لكونها مرتبطة بكثير من النواحي.

وأشار إلى أن من الصعب الحديث عن الاضطرابات في إمدادات المياه إلى الحسكة دون التطرق إلى النقص في إمدادات الكهرباء من قبل قوات سوريا الديمقراطية “قسد” إلى محطة ضخ مياه علوك الخاضعة لسيطرة تركيا بريف بلدة رأس العين.

وقال: “المسألة حساسة وضروية للغاية ولديها بعد إنساني، كونها تخص نحو أربعة ملايين مدني في محافظة حلب، بالإضافة إلى سكان الحسكة الذين يعانون أيضا من نقص في إمدادات الكهرباء.

كما نوه المبعوث الروسي، إلى أنه وخلال الأشهر الماضية، حدث انخفاض حاد في كميات مياه الفرات التي تصل إلى سوريا من تركيا، محذراً من أن يتسبب الموضوع في تعليق عمل سدي تشرين والطبقة في سوريا بما يجلبه ذلك من تداعيات محتملة إلى إمدادات الطاقة إلى مختلف مناطق البلاد.

وفي ختام حديثه أكد أنهم يتابعون الموضوع بجدية مع أنقرة.

وقال: “تركيا أكدت لروسيا بأن كميات مياه الفرات التي تصل سوريا من تركيا عادت حتى الوقت الحالي إلى الحد الأدنى المتفق عليه”.

زر الذهاب إلى الأعلى