روسيا تتسلم أطفالاً روس كانوا متواجدين ضمن مخيم شمال شرقي سوريا

استقبلت روسيا، مواطنين أطفال يتامى كانوا ضمن مناطق سيطرة “السلطات الكردية” في مخيم روج شمال شرقي سوريا

وتسلم وفد روسي في القامشلي، أولئك الأطفال من مقر دائرة العلاقات الخارجية في “الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا”.

اقرأ أيضا: بشكل نهائي.. إسقاط عضوية “حرامي مخلوف” في مجلس إدارة شركة “سيريتل”

وأوضحت تفاصيل العملية، رئيسة الوفد الروسي لاريسا نيكولايفنا، وهي مساعدة مفوضة حقوق الطفل لدى الرئاسة الروسية.

وقالت لايسا: “نشكر الإدارة الذاتية وكل المساهمين في تسهيل عملية تسليم الأطفال ونحن مستمرون بالعمل مع الإدارة حتى تسلم آخر طفل روسي موجود في المنطقة”.

وشكرت نائبة الرئاسة المشتركة للدائرة عبير أيليا، روسيا لقيامها بتسلم 20 طفلاً وطفلة وتحملها مسؤوليتها الإنسانية تجاه هؤلاء الأطفال اليتامى.

وأشارت إلى أنه تم تسليم 205 أطفال إلى تاريخ اليوم على عدة دفعات لمكتب مفوضة حقوق الطفل الروسية.

وحسب وسائل إعلامية، تم توقيع وثيقة التسليم من قبل الطرفين والتي تؤكد أن الأطفال بحالة صحية وجسدية جيدة، ولم يتعرضوا لأي نوع من الضغط المعنوي أو البدني أثناء تواجدهم في مناطق “الإدارة الذاتية”.

وطالب الجانب الكردي، خلال اجتماع افتراضي، المجتمع الدولي بالنظر إلى هذا الملف الإنساني وتحمل مسؤولياتهم تجاه هؤلاء الأطفال واستعادة مواطنيهم إلى دولهم الأصلية.

وتحدثت السلطات الكردية عن ضرورة تقديم الدعم للإدارة الذاتية، لتحسن وضع المخيمات والمعتقلات وبصورة خاصة الأطفال والنساء في مخيمي روج والهول.

زر الذهاب إلى الأعلى