fbpx

رواية إيرانية جديدة بشأن حادثة “انفجار ناقلة نفط في ميناء بانياس”

نفت وسائل إعلام إيرانية صحة الأنباء المتداولة حول تعرض ناقلة نفط إيرانية لهجوم بطائرة مسيرة، قبالة السواحل السورية.

وأفادت مصادر مطلعة لوكالة “تسنيم”، مساء السبت، بأن “السفينة التي تعرضت للهجوم قبالة ميناء بانياس السوري ليست إيرانية”.

وأضافت المصادر أن الهجوم المزعوم طال سفينة أخرى ترفع علم باناما، “ولا علاقة له بالناقلة التي تحمل الشحنة الإيرانية”.

وأشارت إلى أن ناقلة النفط المذكورة تحمل اسم “wisdom”، وكانت قد تعرضت لحادث بسيط نجم عن انفجار كبسولة أوكسجين، ما تسبب باندلاع حريق على سطح السفينة، تم إخماده على الفور.

اقرأ أيضا : “حرب النفط السرية” …صحيفة تكشف استهداف إسرائيل لناقلات النفط الإيرانية المتجهة لسوريا

وفي وقت سابق من السبت، قالت قناة “العالم” الإيرانية إن ناقلة النفط تعرضت لهجوم بطائرة مسيرة، تم استهدافها خلاله بمقذوفين في مقدمتها وسطحها.

ونقلت القناة عن مراسلها القول إن “الناقلة التي تعرضت لهجوم قبالة سوريا واحدة من ثلاث ناقلات إيرانية وصلت مؤخراً إلى ميناء بانياس النفطي”.

من جانبها، أكدت وزارة نفط الأسد في بيان لها رواية القناة الإيرانية، وأضافت أن الهجوم نُفذ بطائرة مسيرة من اتجاه المياه الإقليمية اللبنانية، دون توجيه أصابع الاتهام نحو جهة محددة.

المصدر: سبوتنيك

زر الذهاب إلى الأعلى