fbpx

روائح كريهة ….سكان الباغوز شرق ديرالزور يشتكون من وجود جثث مدفونة بشكل سطحي

اشتكى سكان بلدة الباغوز شرق دير الزور من وجود جثث مدفونة بشكل سطحي، متسببة في انتشار روائح كريهة عند ارتفاع درجات الحرارة.

ويتهم أهالي البلدة التحالف الدولي والميليشيات الكردية “قسد” بالإهمال المتعمد فيما يتعلق بالمقابر الجماعية الموجودة على أطراف البلدة.

اقرأ أيضا: مدير برنامج مكافحة الإرهاب: تنظيم داعش يحافظ على نسق ثابت بعد عامين من سقوط آخر معاقله شرق ديرالزور

وأفادت مصادر محلية بأن أكثر من 800 جثة مدفونة في ريف بلدة الباغوز ومحيطها، منذ خروج تنظيم داعش، من دون أي محاولات من قبل التحالف الدولي لانتشالها.

وأضاف المصدر أن فريقاً يتبع للدفاع المدني في الميليشيات الكردية تدرب العام الماضي على أعمال انتشال الجثث، على غرار فريق الاستجابة الأولية في الرقة، لكن اقتصرت أعماله على انتشال بعض الجثث من بلدات الشعيطات والشعفة والسوسة، من دون الاقتراب من الباغوز بحجة انتشار الألغام في المنطقة.

ورغم الشكاوى المتكررة من قبل الأهالي للإدارة الذاتية في دير الزور حول موضوع الجثث، إلا أن الأخيرة لم تستجب، كما أن التحالف الدولي لم يعلق على موضوع انتشار الجثث، والذي بات هاجساً لسكان المنطقة.

والجدير بالذكر أن بلدة الباغوز شهدت معارك ضارية بين تنظيم داعش زالميليشيات الكردية “قسد” المدعومة من قبل التحالف الدولي، وشكلت السيطرة على البلدة إعلاناً بالقضاء على التنظيم في سوريا بشكل كامل.

زر الذهاب إلى الأعلى