رغم اتهامه بتمويل حكومة النظام.. بريطانيا ترفع العقوبات عن عم أسماء الأسد

أعلنت الحكومة البريطانية، رفع العقوبات المفروضة على رجل الأعمال السوري طريف الأخرس، عم أسماء الأسد زوجة بشار الأسد.

و أوقفت بريطانيا تجميد أصول طريف الأخرس، دون الكشف عن خلفيات هذا القرار، رغم اتهامه بتمويل حكومة النظام في سوريا.

اقرأ أيضا: مسؤول روسي: المشاركة في الحرب السورية زاد عدد الطيارين المتمرسين

وكانت المحكمة العليا البريطانية، قد أصدرت حكماً بسجن الأخرس 12 شهراً بتهمة إهانة المحكمة لعدم دفعه 26 مليون دولار إلى شركة أمريكية ضمن إطار صفقة متعلقة بصادرات غذائية إلى سوريا.

كما رفض الاتحاد الأوروبي الطعن الذي قدمه الأخرس في أبريل 2016 بطلب رفع العقوبات عنه.

وجاء في بيان للخارجية البريطانية أن هذا الإجراء جاء بعد مراجعة عادية لعقوبات المملكة المتحدة المفروضة بموجب “قواعد المجموعة الأوروبية للتعاون الإقليمي” (EU Exit) التي تم تبنيها عام 2019.

وأوضحت صحيفة “تلغراف” البريطانية، أن هذه تعد المرة الأولى التي تشطب فيها الحكومة البريطانية اسم شخص من قائمة العقوبات المفروضة بموجب القواعد الجديدة التي تم تبنيها بعد “بريكست”.

وكـ”رجل أعمال بارز يستفيد من النظام ويدعمه”، أدرج اسم الأخرس (70 عاماً) على قائمة العقوبات الخاصة بالاتحاد الأوروبي، لأول مرة في أيلول (سبتمبر) 2011، .

زر الذهاب إلى الأعلى