رغم إعلان التهدئة.. نظام الأسد يواصل حشد قواته في درعا بمشاركة “جيش التحرير الفلسطيني” (فيديو)

يواصل نظام الأسد حشد قواته في محافظة درعا، تمهيداً لاقتحام مناطق تسيطر عليها فصائل محلية سورية.

وجاء ذلك رغم إعلان التهدئة وسط مشاركة من ما يسمى “جيش التحرير الفلسطيني”، في محاولة اقتحام حي درعا البلد ومنطقة طريق السد.

اقرأ أيضا: صفحات موالية تقر بخسائر قوات الأسد البشرية في معارك درعا

وانتشر مقطع فيديو لحشود الفرقة الرابعة لقوات الأسد وهي تتقدم باتجاه محافظة درعا، فيما أكدت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا أن النظام يستعين بميليشيات فلسطينية.

ووفق المصادر أرسل النظام مجموعة من “جيش التحرير الفلسطيني” إلى محافظة درعا جنوب سوريا للمشاركة بالقتال.

وانتشر فيديو من صفحات مقربة من النظام، أظهر سيارات عسكرية تنقل عناصر من جيش التحرير إلى درعا، لكن سرعان ما تم حذفه وفق المصادر.

وتفرض قوات الأسد وميليشياتها حصاراً خانقاً على درعا البلد منذ 24 حزيران/يونيو الماضي، وتحاول منذ أيام اقتحام المنطقة لكن ثوار المدينة يتصدون لها.

وكان المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون”، قد أكد على ضرورة حماية المدنيين في محافظة درعا، من أي عمليات عسكرية قد تسبب نتائج إنسانية كارثية.

زر الذهاب إلى الأعلى