رشا شربتجي في مسلسل “كسر عضم” تتعرض للسخرية .. والسبب ؟

تعرضت المخرجة رشا شربتجي والقائمين على مسلسل “كسر عضم” لبعض التعليقات الطريفة على أحد المشاهد.

ووصفت بعض مشاهد العمل حسبما رصدت منصة تريند من تعليقات المتابعين أنها أقرب إلى “الأفلام الهندية”.

اقرأ أيضا: عيونجي حلوة .. غزال يكشف اللهجة الديرية في مسلسل بروكار (فيديو)

إلا أن مشهد إخراج يمنى من القبر وهي لا تزال على قيد الحياة، أثار سخرية كبيرة بين المتابعين واعتبروها خطأً كبيراً.

إذ أن يمنى التي تؤدي دورها الممثلة “نور علي”، تتعرض للخطف والتخدير بجرعة عالية وتوضع لساعات في براد الموتى.

وبالرغم من كل ذلك تدفن يمنى الموضوعة داخل كيس الجثث لساعات، قبل أن تتمكن الشرطة من الاستدلال على مكانها.

ورغم معاناتها من إصابتها بفيروس الإيدز وظهور أعراضه عليها، تخرج يمنى حيّة مرة جديدة إلى الحياة.

هذا المشهد قورن مع آخر في مسلسل “مع وقف التنفيذ”، ليموت الطفل بعد دقائق من دفنه حيّاً وتفشل محاولة إنقاذه.

ورغم ورود عدد من المشاهد الهندية حسبما وصفها المتابعون، إلا أنهم ينتظرون ما هو أكثر غرابة.

وعلق البعض على مشهد وقوف مسدس الحكم وعدم إخراجه الرصاصة عندما كان يريد قتل عامله هيثم أبو مريم.

الأمر الذي دفع الكاتب علي معين صالح، لتبرير ما حدث بأنه “روكبة السلاح” كما تعرف في العامية.

ولفت إلى أنه من غير المنطقي ككاتب أن يقوم بقتل شخصية أبو مريم في تلك الحلقة، لكونها عنصر أساسي ومحرك للقصة.

المصدر: تريند

زر الذهاب إلى الأعلى