رجل ستيني يخطف الأنظار في جامعة إدلب

قال مغردون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي عن صورة رجل ستيني خلال أدائه امتحانات مع مجموعة طلاب في جامعة إدلب.

ويظهر في الصورة الحاج عبد الكريم البكري (63 عاما) وهو مهجّر من مدينة التمانعة في محافظة إدلب، ويدرس تخصص التاريخ السنة الثانية، وحاصل على علامات عالية في امتحاناته.

وأشار إلى أن عبد الكريم البكري إن “عودتي إلى مقاعد الدراسة ترتبط بالظروف المعيشية القاسية ومرض والدي في شبابي، حيث لم أتمكن من إكمال دراستي، وظلت الحسرة في قلبي، لذلك عدت للدراسة مرة أخرى”.

وأضاف البكري “أهديت الجامعة أكثر من 120 كتابا من مكتبتي الخاصة، وهي كتب ثمينة غير موجودة في المكتبات الحالية، ودخولي للجامعة بهذا العمر هو تحفيز للشباب على طلب العلم”.

وحظي البكري بثناء ومدح المغردين ومنهم نصر الحريري حيث قال عنه في تغريدة “تحية للعم عبد الكريم البكري صاحب الهمة العالية في طلب العلم والذي عاد إلى مقاعد الدراسة بعد الستين من العمر.. أنتم مثال للإنسان السوري في إصراره على تحقيق أهدافه ومتابعة طريقه نحو المعالي والتحصيل العلمي والمعرفي.. وأنتم نعم القدوة لكل شاب وشابة”.

زر الذهاب إلى الأعلى