fbpx

رجل دين سعودي يفتي بجواز الكذب في 3 مواضع

تناول أستاذ “الفقه المقارن” السعودي، سعد بن عبد الله السبر، مواضع الكذب الحلال، محدداً 3 حالات يجوز الكذب فيها.

جاء ذلك في معرض رده على سؤال حول “جواز الكذب من أجل الإصلاح بين الناس، وحكم الحلف بالله بخصوص هذا الكذب”، خلال برنامج “يستفتونك” الذي يُعرض على قناة “الرسالة”.

اقرأ أيضاً: دار الإفتاء المصرية تدخل البازار السياسي وبالخط العريض “الاحتلال العثماني لإسطنبول”

وقال السبر: “جاء في الحديث الصحيح، أن الكذاب ليس الذي يصلح بين الناس، فيقول خيراً وينمي خيراً”، ناقلاً حديث يقول: “لم أره يرخص في الكذب إلا في ثلاث، في الحرب، والإصلاح بين الناس، وحديث الرجل امرأته، وحديث المرأة زوجها، فهذه ثلاثة مواضع التي يرخص فيها الكذب”.

وأضاف السبر: “إذا كان الإنسان يريد الكذب بين الناس ليصلح، كأن يأتي إلى أحد المتخاصمين، ويقول: والله إن فلان يحبك، ويدعو لك، ثم يذهب للآخر ويقول له ما قاله للأول، وهو في الحقيقة لم يحدث، لكن بهدف الإصلاح بينهما، فهنا يجوز الكذب”.

وتابع: “ولو أتى بهدية وقال هذه من فلان، ويذكر جميع الأحوال التي تصلح، والحال ينطبق على الزوجين، فكل هذا فيه إصلاح”.

زر الذهاب إلى الأعلى