fbpx

رايتس ووتش: شريان الحياة الوحيد في سوريا مهدد بسبب روسيا

حذرت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية، من خطر فقدان ملايين السوريين، الوصول إلى المساعدات المنقذة لحياتهم.

وقالت المنظمة في تقرير نشرته على موقعه الرسمي، إن روسيا قد تستخدم حق النقص “الفيتو” ضد إعادة تفويض ممر المساعدات الوحيد المتبقي من تركيا إلى شمال غربي سوريا الذي تسيطر عليه المعارضة.

اقرأ أيضا: إعلام روسي: 3 ناقلات نفط إيرانية تصل إلى سوريا الجمعة

وأضافت أن على مجلس الأمن أن يجدد الإذن بإجراء العمليات بالكامل عبر الحدود في المنطقة.

وعلى المجلس الدولي السماح باستئناف تدفق المساعدات من العراق إلى شمال شرق سوريا، عندما تنتهي صلاحية القرار الحالي للمجلس في 10 يوليو/تموز 2021.

وذكرت المنظمة أنه تجري حالياً مفاوضات في مجلس الأمن، بشأن تمديد وصول المساعدات عبر الحدود إلى مناطق في شمال غرب سوريا.

لكن في فبراير/شباط، أشارت روسيا إلى نيتها إغلاق المعبر الأخير المتبقي، عبر باب الهوى، عندما يحين موعد التصويت في المجلس قبل انتهاء المدة في 10 يوليو/تموز.

ودعت المنظمة المانحين الدوليين الضغط على السلطات السورية لتسهيل نقل المساعدات إلى جميع أجزاء شمال شرق وإلى شمال غرب سوريا، وعدم منع وصولها لأسباب تعسفية أو تمييزية، أو بحجة التأخيرات البيروقراطية.

وطالبت رايتس ووتش حكومة الأسد تسهيل وصول موظفي الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الدولية دون عوائق إلى جميع المناطق في سوريا، بما في ذلك المناطق التي لا تخضع لسيطرة نظام الأسد.

و يتعين على النظام في سوريا وفق المنظمة أيضاً، أن يخفف القيود التي تخلق تأخيرات بيروقراطية لا داعي لها وتعيق وصول الإمدادات الطبية وغيرها من المساعدات إلى سوريا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى