ديمبيلي وغريزمان يعتذران بعد فضيحة عنصرية لهما في اليابان

اعتذر لاعب كرة القدم الفرنسي عثمان ديمبيلي الاثنين، بعد تداول مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيه وهو يسيئ لموظفي فندق آسيويين أثناء جولة ناديه “برشلونة” في اليابان.

وقدم ديمبيلي “اعتذاراته الصادقة” بعد تسريب مقطع مدته 42 ثانية، والذي بدا أنه اُلتقط عبر “سناب شات” في عام 2019، وتم تداوله على نطاق واسع على منصات التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضا: القضاء الفرنسي يحقق مع “أمير سعودي” بسبب 7 نساء.. “اتهمنه باستعبادهن”

ويظهر ديمبيلي، في جولة برشلونة قبل الموسم في يوليو 2019، وهو يتحدث إلى زميله في الفريق “أنطوان غريزمان” الذي ينتظر الفنيين المحليين لتوصيل وحدة تحكم لعبة بجهاز تلفزيون في غرفتهم بالفندق.

وسُمع ديمبليي يسأل: “كل هذه الوجوه القبيحة، فقط حتى تتمكن من لعب PES ، ألا تخجل؟”، ثم بدا أنه يسخر من اللغة اليابانية قبل أن يسأل: “هل أنت متقدم في بلدك أم لا؟”.

وعبر ديمبيلي، الذي يتعافى من الجراحة بعد إصابته في ركبته في مباراة فرنسا الثانية في دور المجموعات في يورو 2021، عن أسفه بسبب الفيديو.

وقال ديمبليي: “مؤخراً نُشر مقطع فيديو يعود تاريخه لعام 2019 على الإنترنيت، ما حدث في اليابان، كان من الممكن أن يكون في أي مكان على هذا الكوكب وكنت سأستخدم نفس التعبيرات، لم أكن أستهدف أي مجتمع”.

وأضاف: “أصبح الفيديو الآن متاحاً للجميع، وأنا أفهم كيف كان من الممكن أن يؤثر على الأشخاص الموجودين في تلك الصور، وبالتالي أقدم لهم اعتذاري الصادق”.

ومن جانبه، شدد غريزمان، على أنه عارض دائماً جميع أشكال التمييز، كما اعتذر قائلاً: “أنا آسف إذا أسأت لأصدقائي اليابانيين”.

ديمبيلي وغريزمان يعتذران بعد فضيحة عنصرية لهما في اليابان
زر الذهاب إلى الأعلى