fbpx

دون دفع ثمن الأدوية …. مرضى “كورونا” بحاجة إلى أكثر من مليون ليرة سورية لليوم الواحد بالمشافي الخاصة في دمشق

أفادت مصادر محلية بأن تكلفة اليوم الواحد في العناية المشددة لمرضى “كورونا” بمشافي دمشق الخاصة وصلت إلى أكثر من مليون ليرة سورية بالحد الأدنى، بعد امتلاء الأسرة في المشافي العامة.

وتحدث اختصاصي الأمراض الصدرية “محسن شاهين” لموقع “روسيا اليوم”، إن ما يحدث في المشافي الخاصة “غير طبيعي”.

وأوضح شاهين، أن “تكلفة اليوم الواحد في العناية المشددة تتراوح بين 1.2 مليون ليرة، و1.5 مليوناً”، دون أن تشمل الأدوية، بينما لا تقل أجرة اليوم الواحد في الغرفة العادية عن 750 ألف ليرة.

وحذّر شاهين من أن بعض المشافي “تبالغ” في تقديم أدوية لم يثبت أن لها فائدة في علاج “كورونا”، مثل دواء “ريمديسيفير” الذي منع حتى في الولايات المتحدة التي أنتجته، بحسب قوله.

ونوه إلى أن سعر الحقنة الواحدة يعادل 800 ألف ليرة، مؤكداً أن بعض المشافي تعطي المريض 10 حقن منه، أي أن بعض المرضى يدفعون ثمانية ملايين ليرة على دواء “دون أي فائدة”.

وتحدث التقرير، أن المحافظات السورية الأخرى يكاد يكون الوضع مشابها لما تشهده العاصمة، خاصة من ناحية الأسعار.

والجدير بالذكر أن وزارة صحة نظام الأسد أعلنت الخميس الفائت بأن نسبة إشغال أسرة العناية المشددة الخاصة بمرضى “كورونا” في المشافي العامة بدمشق بلغت 100%.

زر الذهاب إلى الأعلى