دول أوروبية تكشف عن إصابات جديدة بـ”سالمونيلا” بسبب منتجات سورية

أبلغت خمس دول أوروبية عن حالات مرض قد تكون ناجمة عن تناول طحينة أو حلاوة طحينية مستوردة من سوريا وتحتوي على باكتيريا “السالمونيلا” .

وبحسب ما ذكرت مجلة “VMT” الهولندية المتخصصة في صناعة المواد الغذائية، فإنه منذ عام 2019 أصيب أكثر من ثمانين شخصاً في خمس دول، بما في ذلك هولندا.

اقرأ أيضا: بلجيكا.. انتحار لاجئ سوري رفضت عدة دول أوروبية استقباله

وبناءً على الأدلة الوبائية وبمساعدة “تسلسل الجينوم الكامل(WGS)”، أصبح من الواضح أن هناك إصابة بأربعة أنماط مصليّة مختلفة من السالمونيلا، وهي S. Mbandaka و S. Havana و S. Amsterdam وS. Orion.

وفي وقت مبكر من عام 2019، لاحظت السلطات الألمانية في معهد “روبرت كوخ” زيادة في عدد الإصابات بـ”S. Havana”، لكن في ذلك الوقت لم يتمكنوا بحسب المجلة الهولندية من تحديد مصدر تلك العدوى ولا تزال العدوى تحدث في عام 2021، وآخرها كان معروفاً في حزيران 2021.

وحتى الآن، لدى هولندا حالة واحدة يمكن ربطها بالسالمونيلا ويتعلق الأمر بطفل يبلغ من العمر عاما ونصف العام مصابٍ بـ”S. Mbandaka”.

أما البلدان الأخرى التي يوجد بفيها مرضى فهي ألمانيا والدنمارك والنرويج والسويد وقامت الدولة الأخيرة، التي كان بها ما لا يقل عن 22 مريضاً، بعزل العديد من أنماط السالمونيلا المصلية من مختلف منتجات السمسم من العلامة التجارية السورية “البرج” التي تطابق ملف الحمض النووي الخاص بالسالمونيلا المأخوذة من المرضى، .
وسحبت “مصلحة الأغذية السويدية” الشهر الماضي طحينة وحلاوة “البرج” إضافة إلى طحينة “سيدي هشام” بعد اكتشاف بكتيريا السالمونيلا في العينات التي أخذت، مُحذرة المواطنين من شراء أو بيع تلك المنتجات.

وطالبت المواطنين الذين اشتروا أياً من تلك المنتجات بإعادتها إلى المتاجر أو إتلافها، كما دعت أي أحد يشعر بالتوعك بسبب تناوله أي من تلك المنتجات بالاتصال بالجهات المختصة.

وفي حزيران الفائت، بدأت النرويج أيضاً في سحب المنتجات المشتبه فيها ذات الصلاحية حتى عام 2022.

ومنذ بداية عام 2020 إلى آب 2021، أصدر موقع التحذير الأوروبي “RASFF” أكثر من ستين تحذيراً من التلوث بـ”السالمونيلا” من بذور السمسم والتي معظمها من الشرق الأوسط أو إفريقيا أو آسيا، بحسب المجلة الهولندية التي أشارت إلى وجود عدة تحذيرات حول منتجات السمسم الآتية من سوريا.

وتضيف المجلة الهولندية بأن هناك مجموعات من المستهلكين يبحثون عن طعامهم في المتاجر المتخصصة أو يطلبونه عبر الإنترنت، داعية سلطات الغذاء في العالم الغربي إلى ضمان سلامة الغذاء لجميع المستهلكين.

والحلاوة الطحينية هي في الأصل منتج عربي وتحضر من بذور السمسم والسكر والعسل والزيوت النباتية، لكنْ هناك اختلاف في أنواعها بحسب المنطقة.

ما هي عدوى السالمونيلا؟

عدوى السالمونيلا أو “داء السلمونيلات” هو مرض بكتيري منتشر يصيب القناة الهضمية.

وعادةً ما تعيش بكتيريا السالمونيلا في الأمعاء الحيوانية والبشرية، ويصاب البشر في معظم الأحيان من خلال المياه الملوثة أو الطعام الملوث.

ولا يعاني الأشخاص المصابون بعدوى السالمونيلا في العادة من أي أعراض، ويعاني آخرون من الإسهال والحمّى وتشنجات البطن في غضون 8 إلى 72 ساعة، ومعظم الأشخاص الأصحاء يتعافَون خلال أيام من دون علاج معيّن.

وفي بعض الحالات، يمكن أن يتسبب الإسهال المرتبط بعدوى السالمونيا بجفاف شديد، الأمر الذي يتطلب الحصول على الرعاية الطبية الفورية.

وقد تتم الإصابة بمضاعفات مهددة للحياة أيضاً في حالة انتشار العدوى خارج الأمعاء، وتزيد خطورة الإصابة بعدوى السالمونيلا بنسبة أعلى خلال السفر إلى بلدان ذات مرافق صحية سيئة.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى