دولة عربية ثرية ستصبح أجزاء واسعة منها غير صالحة للسكن بسبب التغير المناخي

يؤدي الاحتباس الحراري إلى تحطيم سجلات درجات الحرارة في جميع أنحاء العالم، لكن الكويت واحدة من أكثر البلدان حرارةً على هذا الكوكب، لدرجة قد تجعلها غير صالحة للعيش.

ووصلت معدلات الحرارة الحرارة إلى 54 درجة مئوية في الكويت عام 2016، وهي أعلى قراءة على الأرض في آخر 76 عاماً، وفي العام الماضي، وللمرة الأولى، تخطت الحرارة 50 درجة مئوية (122 فهرنهايت) في حزيران/يونيو بحسب موقع “live mint”.

اقرأ أيضا: القبض على سوري في الكويت هرّب مخدر “الشبو” بطفايات الحريق

وقالت تمارا قبازارد، وهي تعمل في حديقة حيوانات في الكويت، وطبيبة بيطرية للحياة البرية: “السبب في تدهور الحياة البرية في الكويت هو اختفاء المواسم الواضحة التي يؤمن اختلافها بيئة مناسبة لبعض الحيونات”.

وأضافت “في العام الماضي، كان لدينا ثلاثة إلى أربعة أيام، في نهاية شهر تموز/يوليو كان الجو رطباً وساخناً للغاية، وكان من الصعب حتى المشي خارج المنزل، وهنا بدأت الكثير من الحيوانات تعاني من مشاكل في الجهاز التنفسي”.

تعتبر الكويت هي المصدر الرابع للنفط في منظمة “أوبك”، وموطن لثالث أكبر صندوق ثروة سيادية في العالم، وليس نقص الموارد هو الذي يقف في طريق خفض انبعاثات غازات الدفيئة والتكيف مع كوكب أكثر دفئاً، بل بـ”الأحرى التقاعس السياسي”، وفق الموقع.

إذاً فإن هذه الدولة الخليجية لا تعاني من نقص في الموارد لمواجهة التغييرات المناخية، بل تكمن المشكلة على صعيد التقاعس في وضع سياسات بيئية جدية من قبل المسؤولين.

زر الذهاب إلى الأعلى