دولة عربية توافق على شرط عدم حضور بشار الأسد لقمة مرتقبة نهاية الشهر الجاري

أوضحت تقارير إعلامية، سبب عدم دعوة العراق لبشار الأسد لحضور مؤتمر قمة بغداد المقرر عقده نهاية أغسطس/آب الجاري.

ونقل موقع “آر تي”، أن فكرة المؤتمر عراقية فرنسية، وسيحضره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

اقرأ أيضا: الحسكة.. الجيش الأمريكي يدخل تعزيزات لوجستية إلى القواعد العسكرية في المالكية

ولكن اشترط لعقد المؤتمر عدم دعوة الأسد، بسبب رفض الأطراف المجتمعة رفضاً تاماً الجلوس معه.

ويعتزم العراق احتضان قمة على مستوى قادة دول الجوار، في العاصمة “بغداد”، بهدف تقليل التوتر في المنطقة وتركيز الجهود لمحاربة الجماعات الإرهابية، وفق بيانٍ لوزارة الخارجية العراقية.

وأبدت الحكومة العراقية موافقتها على طلب الرئيس الفرنسي لعدم إحراج باقية القادة أيضاً.

وجاء في بيان نشرته وزارة الخارجية العراقية، أن بغداد لاتعنيها أي أنباء تم تداولها عن دعوة لنظام الأسد للمشاركة في اجتماع القمة لدول الجوار والمزمع عقده في نهاية الشهر الجاري في بغداد.

وذكرت الحكومة، أن الدعوات الرسمية ترسل برسالة رسمية وباسم دولة رئيس مجلس الوزراء العراقي، ولا يحق لأي طرف آخر أن يقدم الدعوة باسم الحكومة العراقية.

و زعمت قناة “الميادين” الموالية لحزب الله أن مسؤول عراقي، زار الاثنين، العاصمة دمشق، والتقى مع بشار الأسد، حاملاً معه رسالة لحضور من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

زر الذهاب إلى الأعلى