دولة عربية تدعم عودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية

قال وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، إن “سوريا موضوع أساسي في تحضيرات القمة العربية المقبلة، وجلوسها على مقعدها في الجامعة العربية سيكون خطوة متقدمة في جمع لم الشمل وتجاوز الصعوبات الداخلية”.

وأضاف لعمامرة في مؤتمر صحفي، أن “هناك من يعتقد أن عودة نظام الأسد للجامعة العربية أمر إيجابي و الجزائر مع هذا الرأي، وهناك من يرى أن هذه العودة ستزيد من الانقسام وحدة الخلافات”، وفق قوله.

اقرأ أيضا: الائتلاف الوطني: الشعب السوري يتطلع منذ سنوات إلى اللحظة التي تعود فيها سوريا إلى الجامعة العربية

يُشار إلى أن الجزائر لم “تغلق سفارتها بالعاصمة السورية دمشق، رغم الحرب الضروس التي تشهدها سوريا منذ 2011.

زر الذهاب إلى الأعلى