دولة أوروبية تستعد لإعادة فتح سفارتها في دمشق

قالت نقابة المحامين التابعة لنظام الأسد إن جمهورية قبرص، العضو في الاتحاد الأوروبي، تعتزم إعادة فتح سفارتها في دمشق، بعد إغلاق استمر لنحو 10 سنوات.

وأفادت “نقابة المحامين” في بيان عبر “فيسبوك”، الأحد، بأنها وقعت مع القائم بأعمال السفارة القبرصية في سوريا، سيفاك أفيديسيان، عقداً لاستئجار عقار جديد ليكون مقراً للسفارة في دمشق.

اقرأ أيضا: الشيخ مرشد الخزنوي: ماهر الأسد أشرف على تصفية أبي وقطّع جثته 3 أجزاء

وأضافت النقابة في بيانها أن “عقد الإيجار وقعته مؤسسة خزانة تقاعد المحامين في سوريا يمثلها نقيب المحامين، الفراس فارس، وسفارة جمهورية قبرص يمثلها، سيفاك أفيديسيان، القائم بالأعمال الأصيل لجمهورية قبرص”.

وبحسب البيان، فإن مؤسسة الخزانة ستؤجر عقارها الكائن في منطقة أبو رمانة للسفارة القبرصية “ببدل إيجار ممتاز، يعادل أضعاف بدلات الإيجار السابقة”، ما سينعكس بدوره على “تحسين وإنعاش موارد صندوق الخزانة”.

وكانت دول الاتحاد الأوروبي قد أغلقت سفاراتها في سوريا عام 2011، احتجاجاً على ممارسات نظام الأسد القمعية ضد المتظاهرين.

وتأتي خطوة جمهورية قبرص بعد أيام من إعلانها عن “حالة طوارئ” في البلاد، بسبب وصول المهاجرين إلى شواطئها بشكل يومي من ميناء طرطوس السوري.

زر الذهاب إلى الأعلى