دولارات محمد رمضان تستفز الجمهور مجدداً.. ووكيل الأزهر يعلق: “أفعاله تستوجب الحجر” (فيديو)

لم ينتظر الفنان المصري، محمد رمضان، هدوء رياح العاصفة التي أثارها باستفزاز متابعيه قبل يومين، وشارك مقطعاً مصوراً جديداً وهو يبعثر آلاف الدولارات من حوله، رداً منه على قرار تغريمه لصالح الطيار المفصول.

وظهر محمد رمضان في المقطع الذي شاركه عبر “إنستغرام”، الجمعة، وهو يحمل رِزَماً من الدولارات، ويلقي بها في الهواء، أثناء تجوله بمحيط حمام السباحة خاصته، الذي ظهر مغطى بأوراق نقدية من الدولارات أيضاً.

وأثار تصرّف رمضان استياء متابعيه، وجاء بعد يومين فقط من مشاركته مقطعاً مشابهاً، ظهر فيه وهو مستلقياً على عوامة في حمام السباحة، ويتناول مشروباً ما، ويبعثر من حوله أوراقاً نقدية من فئة 100 دولار.

وانتقد جمهور رمضان تصرفات الأخير المثيرة للاستفزاز، واعتبرها البعض ناجمة عن “شبع ما بعد الجوع”، محذرين الفنان المصري من “زوال النعمة”.

بدوره استهجن وكيل الأزهر السابق، عباس شومان، مشاهد رمي رمضان للدولارات في المياه، وأضاف أن هذا التصرف “يدخل في دائرة السفه الموجب للحجر على فاعله، لما فيه من استفزاز لمشاعر الفقراء الذين لا يمتلكون قوت يومهم”.

اقرأ أيضا : “نعمة وهتزول”.. محمد رمضان يستفز متابعيه برسالة مبطنة للطيار المفصول

وشكك خبراء مصرفيون في أن تكون الأموال التي ظهر رمضان يبعثرها حقيقية، وقال محمد عبد العال، الخبير المصرفي وعضو مجلس إدارة البنك العربي السوداني، لموقع “مصراوي” إن “الدولارات التي ظهرت في المقطع المصور غير حقيقية، ويتم استخدامها عادة في أحداث التصوير، ولا تُعرّض مستخدمها لمخالفة القانون طالما لم تُستخدم في التداول الخارجى”.

وكانت المحكمة الاقتصادية في مصر قد ألزمت الفنان محمد رمضان، بدفع تعويض قدره 6 ملايين جنيه للطيار أشرف أبو اليسر على خلفية تسببه في أزمة أدت لوقفه عن العمل عام 2019، بعدما قام رمضان بالتصوير في قمرة القيادة خلال إحدى الرحلات الجوية، واستغل الصورة في الترويج لنفسه بنشر فيديو كليب لأغنية أسماها “مش بتفتش في المطار”.

زر الذهاب إلى الأعلى