دمشق.. رجل يعرض زوجته وابنته للاغتصاب بهدف الحصول على المال

تعرضت أم وابنتها، في العاصمة السورية دمشق، لواقعة مؤلمة، تمثلت باستغلال أب لزوجته وابنتها، وتعريضهما للاغتصاب مقابل الحصول على المال.

وعن طريق أزواجه وعلى معرفة منه بذلك، أجبر الرجل زوجته وابنته، على التعرض لتلك الجريمة، لقاء منفعة مادية، وفقاً لما نشرته “صاحبة الجلالة”.

اقرأ أيضا: تحقيق أممي: نظام الأسد استخدم الأسلحة الكيماوية 17 مرة على الأقل

و كان الوالد المدعو “ص” يدعو أصدقاءه إلى منزله الكائن في منطقة “الكباس”، لتناول المشروبات الكحولية ولعب القمار، ليقوموا بعد ذلك بمضايقة الطفلة ووالدتها.

ويحصل ذلك، على مرأى من الزوج، الذي كان ينتظر في نهاية الأمر المبلغ المادي المتفق عليه، وكان يقوم بتهديد الأم وابنتها بالضرب في حال أخبروا أحداً بما يحدث.

و منع الرجل أي وسيلة تواصل للطفلة وأمها مع الخارج، سواء عبر الهاتف أو الجوال، إضافةً إلى قفل الباب عليهن عند خروجه من المنزل، خوفاً من معرفة أحدٍ بما يحدث.

وحسبما زعم مواقع موالية لنظام الأسد، استغلت الأم “ب” نوم زوجها، وقامت بأخذ المفتاح، والخروج مسرعة لفرع الأمن الجنائي وإخبارهم بما يحدث لها ولابنتها، من قبل الزوج.

وتم طلب عودة الزوجة العودة سريعاً للمنزل قبل أن يصحو زوجها، وألا تظهر له أي شيء حتى يتم القبض عليه متلبساً، وفعلاً تم نصب الكمين اللازم للزوج بعد مراقبة المنزل وإلقاء القبض عليه عند تواجد أصدقائه في المنزل.

وخلال التحقيق، تبين أن المدعو ” ص ” من أرباب السوابق الجرمية بالتحرش وتعاطي وحيازة الحبوب المخدرة، واعترف بما نسب إليه.

زر الذهاب إلى الأعلى