دمشق .. إصابة 8 أشخاص بانفجار قنبلة خلال مشاجرة

أصيب ثمانية أشخاص، الأربعاء، من جراء انفجار قنبلة رماها أحد الأشخاص خلال مشاجرة جرت في حي الدحاديل بمدينة دمشق.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة النظام عبر صفحتها في “فيس بوك” إن المدعو (محمد. ب) أقدم على رمي قنبلة في حي “الدحاديل – حارة جامع الإصلاح”، وذلك إثر خلافات مع المدعو (محمد .غ).

اقرأ أيضا: طرطوس .. حادثة تحرش تنتهي بتفجير قنبلة

وأضافت أن “انفجار القنبلة نتج عنه إصابة 8 أشخاص كانوا موجودين في المكان، ونقلوا إلى مشفى دمشق الوطني”، مشيرةً إلى أن “المدعو (محمد. ب) لاذ بالفرار مباشرة خارج الحي إلى جهة مجهولة”.

وأمس الثلاثاء، أقدم شاب في محافظة طرطوس على تفجير قنبلة قرب كراجات المدينة، بعد محاولة شرطة النظام القبض عليه إثر شكوى من فتاة تحرّش بها مع زميله.

انتشار ظاهرة استخدام القنابل اليدوية

كشف مدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي زاهر حجو، أمس الثلاثاء، أن عدد الجرائم المنفذة باستخدام القنابل خلال 2021 هي 4 حالات نتج عنها ضحايا، بالإضافة لحالة أو حالتين استُخدمت فيها القنابل للتهديد فقط من دون وقوع انفجار.

وقال إن استخدام القنابل كوسيلة للقتل هو ظاهرة خطيرة ومقلقة، مضيفاً أن الحرب في سوريا تركت آثاراً سلبية على المجتمع وأفرزت حالات عنف غريبة عنه منها: حالات استخدام القنابل الخطيرة جداً والتي لا يمكن السكوت عنها.

وأوضح أن نسبة الجريمة في مناطق سيطرة النظام ارتفعت بنسبة 5 بالمئة عن العام الماضي.

القنابل تحسم الخلافات الشخصية في مناطق سيطرة النظام

وكانت أبرز حوادث استخدام القنابل مؤخراً، تلك التي جرت أمام القصر العدلي في طرطوس، أواخر أيلول الفائت، حين أقدم رجل على نزع صمام أمان قنبلة وهدّد شقيق زوجته المحامي، قبل أن تنفجر وتودي بحياة ثلاثة أشخاص، وجرح 13 آخرين.

وفي منطقة العزيزية بمدينة حلب، أشهْر مطلوب بجرم السرقة والسلب بالعنف قنبلة في وجه دورية للشرطة، ونزع صمام أمانها، إلا أن الدورية – وحسب ما ذكرت “داخلية النظام” – تمكنت من السيطرة على الموقف وسحب القنبلة من يده.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى