fbpx

دمار وخراب … رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر يزور مدينة داريا

زار رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر “بيتر ماورير” مدينة داريا بعد وصوله إلى العاصمة السورية دمشق، لتقييم الأوضاع الإنسانية والمعيشية في البلاد، وعقب وصوله نشر مقطعاً مصوراً من مدينة داريا، يظهر حجم الدمار والخراب في المدينة، بعد خمس سنوات من سيطرة النظام على المدينة.

وقال بيتر في تغريدة على حسابه الشخصي في تويتر: “لقد وصلت إلى سوريا حيث سأستمع إلى مخاوف الأشخاص الذين عانوا من الرعب والخسارة على مدى عقد من الزمن”.

اقرأ أيضا: الصليب الأحمر: الشباب في سوريا تكبدوا خسائر شخصية فادحة خلال الحرب

وأوضح: “التوقعات هنا لا تزال قاتمة. حجم المعاناة هائل وتفاقمت الآن بسبب الأزمة الاقتصادية الخانقة وجائحة فيروس كورونا”.

وأشار في تغريدة أخرى إلى أن العائلات التي ليس لديها خيارات، تعود ببطء للعيش بين الأنقاض في مدينة داريا مضيفاً “إنهم يعتمدون على المساعدات الطارئة ربما مرت عشر سنوات لكن احتياجات الناس لم تقل حدتها”.

والجدير بالذكر أن نظام الأسد سيطرعلى مدينة داريا بريف دمشق في آب 2016، عقب حملة عسكرية شرسة استهدفت المدينة على مدار أربع سنوات، وانتهت بتهجير كامل سكانها، ليعاود النظام عقب ذلك الترويج لبدء عودة المهجّرين وإعادة الخدمات بشكل تدريجي، لكن الواقع على الأرض كما ذكر شهود عيان مغايرٌ تماماً لما نقله النظام عبر إعلامه.

زر الذهاب إلى الأعلى