دعوى على أمير بريطاني بتهمة الاعتداء الجنسي

اتهمت سيدة في بريطانية، الأمير آندرو، بالاعتداء الجنسي عليها، في 3 مناسبات مختلفة.

جاء ذلك في دعوى قضائية رفعتها فرجينيا جوفري، على دوق يورك، ثاني أبناء الملكة إليزابيث.

اقرأ أيضا: نواب أمريكيون يطالبون بايدن بإغلاق سجن غوانتنامو فوراً

وأكدت جوفري أن يورك اعتدى عليها جنسياً وضربها قبل نحو عقدين عندما كان عمرها 17 عاماً.

وقالت السيدة إن رجل الأعمال جيفري إبستين استغلها جنسياً، في دعوى مدنية أمام المحكمة الجزئية الأمريكية في مانهاتن.

وحملت جوفري، التي كان اسمها في السابق فرجينيا روبرتس، في بيان الأمير آندرو مسؤولية ما حصل لها.

وأكدت أن أصحاب السلطة والمال ليسوا بمنأى عن تحمّل مسؤولية أفعاله.

وأردفت: “أتمنى لو ترى الضحايا الأخريات أن بالإمكان ألا نعيش في صمت وخوف، واستعادة الحياة بالإفصاح وطلب العدالة”.

وفي مقابلة سابقة مع بي بي سي عام 2019، ذكر الأمير آندرو أنه لا يتذكر لقاء جوفري، ونفى نفياً قاطعاً ما ذكرته من الاعتداء عليها.

ويعتبر الأمير البالغ من العمر “61 عاماً” أحد أبرز الشخصيات ذات الصلة بإبستين.

ووجه مدعون اتحاديون في مانهاتن إلى آندرو في يوليو/ تموز 2019 اتهامات باستغلال عشرات النساء والفتيات جنسياً.

وفي أحد سجون مانهاتن انتحر إبستين عن 66 عاماً، في العاشر من أغسطس/ آب 2019.

كان ذلك أثناء انتظار محاكمته، وكان اسمه مُقيداً بسجل مرتكبي الجرائم الجنسية، وذكر المدعون في وقت لاحق أن الأمير لم يكن متعاوناً مع تحقيقاتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى