دعوات لضم دول غرب البلقان إلى الاتحاد الأوروبي

أيد البرلمان الأوروبي فكرة انضمام دول غربي البلقان، إلى عضوية دول الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك وفق تصريحات صحفية، لرئيس البرلمان الأوروبي “ديفيد ساسولي”، اليوم الأحد.

اقرأ أيضا: خارجية النظام: الاتحاد الأوروبي “كيان هلامي”.. وهو شريك في دماء السوريين

وقال “ساسولي” إن “التوسع يمكن أن يعود بمنافع هائلة سواء للمنطقة أو أوروبا برمتها”.

واعتبر أن ذلك التوسع سيساعد في ضمان الاستقرار والازدهار والسلام في القارة.

وحسب المسؤول الأوروبي، فإن وتيرة هذه العملية ستعتمد على مدى وفاء دول غرب البلقان بمعايير الانضمام.

وأضاف: “كل واحدة من هذه الدول لا تزال بحاجة لإكمال الإصلاحات، لكن الاتحاد الأوروبي يجب أن يفي أيضاً بوعوده، وأن يعترف بالتقدم الذي تحرزه هذه الدول”.

وتجري محادثات أوروبية، مع الجبل الأسود وصربيا للانضمام، في حين أن ألبانيا ومقدونيا الشمالية مرشحتان رسميتان لذلك، فيما تعتبر كل من البوسنة والهرسك وكوسوفو حتى الآن مرشحتين محتملتين للمفاوضات.

و عرقلت كل من التشيك وسلوفاكيا الموافقة على صيغة مهمة، بشأن التقدم في عملية توسيع الاتحاد الأوروبي، أواخر العام الماضي، و استخدمت بلغاريا حق النقض، ضد بدء مفاوضات انضمام مقدونيا الشمالية.

وبحث وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، في اجتماع لهم في بروكسل الشهر الماضي، استئناف توسيع التكتل إلى غرب البلقان.

وذكر رئيس الدبلوماسية الأوروبية “جوزيب بوريل”، أنه يتعين على الدول الأعضاء تقديم مقترحاتها لتوسيع الاتحاد الأوروبي بحلول الصيف.

ودعا “بوريل”، دول الاتحاد لـ”حضور أكثر نشاطاً” في غرب البلقان، من أجل مواجهة تأثير “القوى الخارجية”، قاصداً الصين وروسيا.

زر الذهاب إلى الأعلى