دعوات أممية لإنصاف عشرات آلاف المفقودين في سوريا

دعا مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الثلاثاء، إلى تحقيق العدالة لعشرات الآلاف ممن فُقدوا خلال سنوات الحرب في سوريا.

وصوت الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والمملكة المتحدة، بأغلبية 26 صوتًا، على قرار يتعلق بذلك.

اقرأ أيضا: شبكة أمريكية: جلب المتورطين هو العائق في محاسبة نظام الأسد

و عارض القرار ست دول بينها روسيا والصين، وامتنعت 15 دولة عن التصويت على القرار الذي اعتمده مجلس حقوق الإنسان بشأن الفظائع التي ارتُكبت في سوريا.

ويتعلق القرار الجديد يتعلق بشكل خاص بمصير ضحايا الاختفاء القسري.

وذكرت بريطانيا تعليقاً على ذلك: “من غير المبرر بكل بساطة أنني فيما أتحدث ما زال عشرات الآلاف من الأشخاص ضحايا للاختفاء القسري من قبل نظام الأسد.

وأدان القرار بشدة استمرار استخدام الاختفاء القسري أو غير الطوعي … وانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتُكبت بشكل مستمر.

واستذكر على وجه الخصوص الملاحظات الأخيرة للجنة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق بشأن سوريا.

وأعرب البيان عن أسفه “لأن مصير عشرات الآلاف من الضحايا الذين تعرضوا للاعتقال التعسفي والاحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي والاختفاء القسري من قبل النظام، وبدرجة أقل”.

وشدد على ضرورة تحديد المسؤولية عن الفظائع المرتكبة في سوريا وهو أمر لا غنى عنه في سياق مفاوضات السلام وعملية توطيد السلام.

المصدر: يورونيوز

زر الذهاب إلى الأعلى