درعا.. مسؤول لدى نظام الاسد يهدد بهدم المسجد العمري وبمزيد من التصعيد

هدد مسؤول بارز لدى نظام الأسد، بهدم المسجد العمري في محافظة درعا، وبفرض مزيد من التصعيد والحصار على أهاليها.

وجاء ذلك حسب تصريحات لرئيس جهاز “الأمن العسكري” في محافظة درعا العميد لؤي العلي، في حال لم يخضع الأهالي لمطالب نظام الأسد.

اقرأ أيضا: درعا.. جريمة سطو مسلح تنتهي بمقتل صائغ وابنه وسرقة كميات كبيرة من الذهب

وذكرت وسائل إعلامية أن ممثلين عن محافظة درعا التقوا مع “العلي” في مكتبه.

وبعد فشل رئيس فرع “الأمن العسكري” في خلط الأوراق، وخلق حالة من الفتنة والفوضى في المنطقة، هدد مؤخراً بهدم المسجد العمري بشكل كامل،

وطالب العلي بتسليم السلاح الفردي الشعبي، وتسليم المطلوبين، والسماح لعناصره بتفتيش الأحياء، إضافة إلى وضع حواجز عسكرية جديدة داخل الأحياء، وتسليمها لعناصر المجموعات المحلية التي تعمل لصالحه كمجموعة “الكسم”.

وذكر “تجمع أحرار حوران”، أنّ النظام يحاول “هدر كرامة عشائر حوران عبر تصعيد وتيرة مطالبه في درعا البلد، وخلق حالة من عدم الاستقرار الأمني في الجنوب السوري، ليبقى هو وأمثاله أمراء للحرب، وأكثرهم استفادة من ملفات الجنوب”.

وتواصل قوات الأسد منذ أكثر من شهر حصار أحياء درعا البلد وتمنع وصول الإمدادات الغذائية وسط تحذيرات بنفاذ المواد الأساسية في المدينة.

زر الذهاب إلى الأعلى