دراسة : ارتفاع نسبة العمال المهاجرين في سوق العمل الألماني إلى خمسة أضعاف

قالت دراسة أجراها معهد الاقتصاد الألماني نيابة عن مؤسسة فريدريش إيبرت، إن نسبة العمال المهاجرين واللاجئين ازدادت بين عامي 2013 و2020، مشيرة إلى أن بعض المهن والأنشطة الضرورية اجتماعيا واقتصاديا، لم يعد من الممكن تحقيقها من دون المهاجرين واللاجئين.

وأضافت الدراسة أن المهاجرين يشكلون أكثر من 23 في المئة من جميع السائقين المحترفين. أما بالنسبة للمطاعم فيشكلون نسبة 31 في المئة. وفي مراكز معالجة اللحوم في ولاية ساكسونيا السفلى، تصل نسبة المهاجرين إلى 60 في المئة، بحسب موقع “أمل برلين”.

اقرأ أيضا: ألمانيا تحاكم مسؤولين بنظام الأسد متورطين في جرائم حرب بسوريا

وأوضحت الدراسة أن نسبة العمال المهرة من اللاجئين قد ازدادت بشكل ملحوظ. ففي ولاية راينلاند بفلاتز، ارتفع العدد إلى خمسة أضعاف.

وركزت الدراسة على المهن التي تتطلب تدريباً مهنياً عادة من سنتين إلى 3 سنوات. ومن المتوقع أن يكون المهاجرون واللاجئون أكثر حضوراً في سوق العمل مستقبلاً.

ولفتت إلى أن نسبة الأشخاص الذين لجؤوا إلى ألمانيا ووصلوا إلى سوق العمل ويعملون مع التأمين الاجتماعي، قد ارتفعت بشكل حاد في جميع الولايات الفيدرالية الست عشرة منذ عام 2013.

وبحسب آخر إحصائية رسمية، بلغ عدد اللاجئين السوريين في ألمانيا نحو 800 ألف شخص، 40 في المئة منهم نساء، بمتوسط أعمار لا يتجاوز الـ 20 عاماً.

يشار إلى أن معظم اللاجئين السوريين وصلوا إلى ألمانيا بين عامي 2015 و2016 في ذروة موجة اللجوء إلى أوروبا هرباً من الحرب التي يشنها “نظام الأسد” ضد المدنيين، والمستمرة منذ العام 2011.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى