داعية إسلامي يرد على البطريرك الماروني حول تصريحاته المناهضة للاجئين السوريين (فيديو)

ردّ الداعية الإسلامي حسن مرعب، إمام وخطيب جامع الإمام علي في بيروت، على تصريحات البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي المناهضة للاجئين السوريين.

واعتبر مرعب في تسجيل بثّه على حسابه في موقع تويتر أنّ تصريحات الراعي هي بمثابة إعلان حرب طائفية خصوصاً في وضع لبنان الراهن والفلتان الأمني الذي تعيشه البلاد.

اقرأ أيضا: بطريريك ماروني في لبنان يدعو إلى إعادة اللاجئين السوريين قسراً إلى بلادهم

واستنكر مرعب تصريحات الراعي التي دعا فيها إلى إعادة اللاجئين السوريين في لبنان إلى بلادهم بشكل قسري، معتبراً أنه من “غير الممكن خروج هكذا تصريح من رأس الكنيسة المارونية الذي يفترض أن يكون داعي الرحمة والإنسانية”.

واعتبر مرعب أنّ تلك التصريحات بمثابة دعوة صريحة لأتباع الراعي لإخراج السوريين من لبنان بقوة السلاح، واستباحة دمائهم بحجة تنفيذ أوامر البطريرك.

أدانت “قوى الثورة السورية” الدعوة التي اطلقها البطريرك اللبناني “بشارة الراعي” والتي تحض على إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم قسراً.

وجاء في بيان أصدرته قوى الثورة، أنّه “كان يجب على البطريرك الراعي أن يطالب بعودة المسلحين اللبنانيين التابعين لميليشيا حزب الله اللبناني الإرهابي الحاقد من ‎سوريا أولا، حتى يعود السوريون إلى بلدهم، وأن يعيد أولئك ما سرقوه من سوريا”.

وعبّر البيان، عن أشد الأسف للموقف السياسي للبطريرك بشارة الراعي، والذي نسي ما ذاقه الشعب اللبناني من الويلات على يد نظام الأسد الاستبدادي خلال حقبة الوصاية والاحتلال السوري 1976/2005، ولا تزال الظروف الكارثية مستمرة حتى الآن.

وذكّر البيان، البطريرك الراعي، أنّ استبداد ووحشية نظام الأسد ما دفع السوريين إلى الهروب من بلدهم.

وطالب البيان الهيئات الدولية بالتدخل الفوري لحماية اللاجئين السوريين، والعمل على خلق ظروف إنسانية، وعدم وضع اللاجئين كورقة انتخابية تتقاذفها الأحزاب والمكونات اللبنانية المختلفة، وأكّد على أنّ شروط عودة اللاجئين إلى بلادهم لم تتحقق بعدْ.

الجدير ذكره، أنّ بيان قوى الثورة السورية جاء ردّاً على تصريحات البطريرك “الراعي” لإذاعة “الفاتيكان” التي قال فيها: “يجب إعادة اللاجئين السوريين المتواجدين في لبنان قسرا إلى بلادهم لأن الحرب انتهت في سوريا وهم لا يريدون الإقرار بذلك”.

وأضاف: “إن اللاجئين السوريين يصرون على البقاء في لبنان دون أي مبرر، ولكن لبنان غير قادر على تحمل هذا العبء، وأن اللبنانيين باتوا يهاجرون البلاد ويحل محلهم اللاجئين السوريين”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى