داخلية نظام الأسد تكشف تفاصيل جريمة قتل فتاة في ريف دمشق (فيديو)

أعلنت وزارة داخلية نظام الأسد تفاصيل جريمة قتل وصفتها بأنها “مروعة” في ريف دمشق إذ قام القاتل بقطع رأس ضحيته ومثل بجثتها.

ونشرت الوزارة تقريرا مصورا عن الحادثة قالت فيه إن مدينة صحنايا بريف دمشق استفاقت على خبر مشؤوم في 2 من الشهر الحالي.

اقرأ أيضا: العثور على جثة فتاة مجهولة الهوية في حاوية بريف دمشق

وأوضحت أن عمال النظافة عثروا على جثة امرأة مقطوعة الرأس ضمن حاوية للقمامة.

وفي اليوم نفسه عثرت شرطة الغزلانية على رأس مقطوع لامرأة، ومرمي أيضا في حاوية للقمامة في دير الحجر.

وقالت الداخلية إنه تم ربط الرأس مع الجثة إذ كان عائدا لها.

وبالتحقيق وجمع الأدلة، تبين أن ثمة علاقة كانت تربط الضحية بمجموعة من المشبوهين، وكان آخرهم القاتل (آصف) الذي كانت على علاقة معه، وفي اليوم الثالث لجمع الأدلة تم نصب الكمين له في أحد المقاهي بدمشق في سوق الحميدية.

وفي التسجيل بثت الوزارة اعترافا للقاتل يروي فيه تفاصيل جريمته.

زر الذهاب إلى الأعلى