“خوفاً من الترحيل”.. شاب عراقي يغتصب امرأة بريطانية ويقطع جثتها بعد رفض طلب لجوئه! (صور)

قالت صحيفة بريطانية إن طالب لجوء عراقي ارتكب جريمة قتل مروعة بحق امرأة، بعدما رُفض طلب لجوئه.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” أن الشاب العراقي عزام منغوري (24 عاماً) أقدم على قتل البريطانية ليروين كوكس (32 عاماً)، وقطّع جثتها إلى سبعة أجزاء على مدار أسبوع كامل.

"خوفاً من الترحيل".. شاب عراقي يغتصب امرأة بريطانية ويقطع جثتها بعد رفض طلب لجوئه! (صور)

وأوضحت أن الشاب تخلص من ملابس “كوكس” ومتعلقاتها برميها في صناديق القمامة والغابة.

كما استخدم منغوري شريحة هاتفها في جواله، للتظاهر بأنها بخير ولكي تطمئن عائلتها وأصدقائها بعد انتهائه من ارتكاب الجريمة.

ويُعتقد أن كوكس قد تعرضت للاختناق، بعدما شوهد قميصها وهو موضوع في فمها عند اكتشاف الجثة، بحسب ما ذكرت الصحيفة.

"خوفاً من الترحيل".. شاب عراقي يغتصب امرأة بريطانية ويقطع جثتها بعد رفض طلب لجوئه! (صور)

وقال منغوري، وهو من أصل كردي رُفض طلب لجوئه عام 2018، أمام المحكمة إنه أقدم على ارتكاب هذه الجريمة بسبب خوفه من الترحيل.

وكانت عائلة كوكس قد أبلغت الشرطة باختفائها، قبل أن يكتشفوا “الجريمة المروعة” التي تعرضت لها، وقد عُثر على أجزاء من جسدها في زقاق بجوار الشقة وفي غابة على بعد 6 أميال، بحسب قناة “الحرة”.

اقرأ أيضا : صحف هولندية تكشف تفاصيل مثيرة حول جريمة قتل الممثلة السورية “رائفة الرز”

ونوهت الصحيفة أن منغوري اجتمع مع كوكس في غرفته فوق مطعم بمدينة إكستر الإنكليزية، في أيلول/ سبتمبر الماضي وبعد تفتيش كاميرات المراقبة، وجدت الشرطة أن كوكس كانت بصحبة مانغوري، في وسط المدينة، وهو آخر فيديو تظهر فيه السيدة الإنكليزية حية.

وألقت الشرطة البريطانية القبض على الشاب العراقي وحكمت محكمة إكستر الملكية، بعد أربعة أسابيع، على منغوري الذي ليس لديه عنوان إقامة حالياً، بالقتل من قبل هيئة محلفين بعد ست ساعات من المداولات.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى